الرئيسية » منوعات » دعاء الرعد ادعية المطر والبرق من السنة الشريفة
دعاء
دعاء الرعد

دعاء الرعد ادعية المطر والبرق من السنة الشريفة

فى ظل هذة الايام وما تكون عليه من تقلبات مناخية ، فان على كل مسلم القيام بالدعاء لله عز وجل فى عدد من الادعية التى وردت عن الرسول صل لله عليه وسلم والتزم بها الصحابة والتابعين وهى ادعية البرق وسقوط الامطار وما يتبع تلك الادعية من دعاء الرعد لله رب العالمين ، حيث من خلال هذة الادعية يتمتع العبد الداعي الى المولى عز وجل بالحصول على ثواب الدعاء وما له من حسنات بالاضافة الى اتقاء شر المطر وما يصاحبه من برق ورعد .

دعاء الرعد من السنة النبوية

كان الرسول صل الله عليه وسلم حينما يسمع صوت الرعد يترك ما فى يده بحسب ما ورد من احاديث فى هذا الشان ويدعو الله تعالى ، ويستحب لكل مسلم فى هذا الصدد الالتزام بسنة النبى محمد وترديد دعاء الرعد وما يصاحبه من ادعية المطر المستحبة التى تاتى بالخير للداعى الذى يستجيب لاوامر الله تعالى فى ضرورة الدعاء باعتباره من العبادات المستحبة ، فضلا عن الاستفادة من خير المطر واجتناب ما ياتى به من شرور .

عن عبد الله بن الزبير- رضي الله عنه – موقوفاً عليه أنه كان إذا سمع صوت الرعد ترك الحديث، وقال : ” سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ، ثم يقول: إن هذا الوعيد شديد لأهل الأرض”. رواه البخاري .

دعاء الرعد لله عز وجل

عند الدعاء للمولى عز وجل يجب على كل مسلم ومسلمة الالتزام بما يكون للدعاء من اداب كثيرة ، اذ ان الدعاء لله رب العالمين هو عبارة عن مناجاة من جانب العبد لخالقه وما تتطلبه هذة المناجاة من خشوع وتضرع الذى يعد من اولى هذة الاداب يليه ما يجب ان يميز الدعاء من كلمات والفاظ تحمل معانى التذلل للمولى مع ذكر اسم من اسماء الله الحسى او اكثر فى اثناء الدعاء ، كما يدخل ضمن اداب الدعاء ايضا بالاضافة الى ما قد سبق استحباب الصلاة على خاتم المرسلين فبل البدء فى الدعاء وعند الختام .

  • عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه أنه قال : ” أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ ، قَالَ : فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ ، فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ قَالَ : ( لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى ) ” . رواه مسلم

  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا اشتد المطر قال : ” اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا ، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ” .رواه البخاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.