الرئيسية » منوعات » فضل يوم التروية وسبب التسمية
يوم التروية

فضل يوم التروية وسبب التسمية

يعتبر يوم التروية من الأيام المباركة التى تكون فى العشر الاوائل من شهر ذو الحجة وذلك فى كل عام ، حيث يمثل هذا اليوم المبارك اليوم الذى يقوم فيه حجاج بيت الله الحرام بالبدء فى اول منسك من مناسك اداء فريضة الحج وهو منسك المبيت بمنى مع الاحرام فى منى والصلاة فيها كافة الصلوات مع التقصير بدون الجمع ، ويستعد الحجاج فى هذا اليوم من اجل الذهاب الى جبل عرفات فى اليوم التالى ليوم التروية واداء الركن الاعظم من اركان الحج وهو الوقوف بجبل عرفات .

فضل يوم التروية عند الله تعالى

يوم التروية اليوم الثامن من شهر ذى الحجة والذى يسبق يوم عرفة هو من الأيام التى يبارك الله فيها للعبد عمله ودعائه وكافة ما يقوم فيه من أعمال صالحة ، حيث يتميز هذا اليوم بالفضل العظيم الذى يأتى للمسلم وفقا لما يمثله هذا اليوم من قيام الحاج لبيت الله الحرام بالاحرام فيه والاستعدادا للقيام بالركن الأعظم من اركان الحج وهو الوقوف بعرفة والدعاء لله عز وجل والذى يسبق رمى الجمرات فى ايام التشريق الثلاث وانتهاء الاركان الاساسية للحج .

سبب تسمية يوم التروية بهذا الاسم

قيل عن السبب فى التسمية ليوم التروية بهذا الاسم أن ذلك يأتى نظرا لما كان يفعله المسلمون فى عهد رسول الله صل الله عليه وسلم وما كان فى هذا الوقت من ندرة المياه من التروي وشرب الماء بكثرة مع اخذ المزيد من الماء من منطقة منى من أجل اخذها معه فى اليوم التالى هو اليوم التاسع من ذى الحج الى عرفات والقيام بالوقوف على جبل عرفات باعتباره من اهم اركان الحج والذى يعود بالخير والبركة على المسلم فى كل مكان سواء كان من الحجاج او من غير الحاج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.