الرئيسية » اخبار الرياضة » اسباب فشل منتخب مصر في البطولة الأفريقية فساد اتحاد كرة القدم المصري وظلم بعض اللاعبين بعدم انضمامهم للمنتخب
الفراعنة
المنتخب الوطنى

اسباب فشل منتخب مصر في البطولة الأفريقية فساد اتحاد كرة القدم المصري وظلم بعض اللاعبين بعدم انضمامهم للمنتخب

ضجة أجدثت جدلا كبيرا في الشارع الرياضي المصري بعد خروج المنتخب المصري الأول لكرة القدم من دور الثمانية لبطولة كأس أمم أفريقيا 2019 التي استضافت فعالياتها القاهرة في الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو بعد الخسارة من المنتخب الجنوب أفريقي بهدف نظيف في اللقاء الذي جمع بين المنتخبين في اطار منافسات دور الستة عشر من البطولة القارية..

ونستعرض أسباب فشل منتخب مصر في البطولة الأفريقية:-

أجيري وتكرار سيناريو كوبر:

طبقا لما ورد في موقع يلا شوت اكسترا بداية الفشل في صفوف المنتخب كان من خافيير أجيري المدير الفني المكسيكي للمنتخب المصري حيث فشل أجيري في السيطرة على اللاعبين سواء الدوليين والمحليين وظهر على مسافة بعيدة من النجوم وليس ذلك فقط بل انه على المستوى الفني فشل ايضا في اقناع الجماهير المصرية بطريقة لعبه وخططه في المباريات بالرغم من تحقيقه العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث الأولى بالفوز على الكونغو وأوغندا وزيمبابوي ليودع البطولة أمام جنوب أفريقيا بالخسارة بهدف نظيف في دور الستة عشر ليفتح الجماهير والمحللين النار على اجيري بسبب أداء المنتخب الباهت الذي ظهر به الفراعنة حيث لم يقنع الفريق هجوميا أو حتى دفاعيا كما عانى لاعبو المنتخب المصري من الضغوط الكبيرة من الجماهير التي لم ترغب سوى في الفوز باللقب الثامن خاصة في ظل إقامة البطولة على ارض مصر وتحول التشجيع الكبير للمنتخب إلى ضغط حتى جاءت النتائج سلبية للفراعنة.

ولم يتدارك المنتخب المصري خطأ تعيين هيكتور كوبر المدرب الأسبق للمنتخب كوبر فقام بتعيين أجيري الذي لم يختلف كثيرا عن كوبر والذي ابتعد عن تقديم كرة القدم الجميلة واعتمد على اللعب بشكل دفاعي فقط كما أن يجري فشل مع اليابان في 2015 لذلك فان قرار تعيينه تسبب في فشل المنتخب المصري.

وردة والفضيحة

عانى المنتخب المصري من الفضائح داخل صفوفه بين اللاعبين خلال أحداث البطولة الافريقية وضربت المنتخب دوامة من الفضائح أبرزها اتهامات التحرش الجنسي التي لاحقت نجم فريق باوك اليوناني ومتوسط ميدان منتخب مصر عمرو وردة بدأتها عارضة أزياء مصرية بعدما نشرت صورا الرسائل التي تلقتها من اللاعب ثم نشرت العديد من الصور المماثلة مقطع فيديو فاضح ليقرر اتحاد الكرة المصري برئاسة هاني ابوريدة استبعاد اللاعب من المنتخب بشكل نهائي لكنه عاد وأعلن خفض العقوبة إلى الاستبعاد من دور المجموعات فقط ليثير القرار حوله انتقادات كبيرة من الجمهور المصري خاصة بعدما اكدت تقارير ان نجوم المنتخب وعلى رأسهم محمد صلاح تدخلوا لإنهاء الأزمة.

المحترفون علامة استفهام

في صدمة للجماهير المصرية آثار مستوى المحترفين المصريين علامات استفهام كبيرة وعلى رأسهم نجم فريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح الذي ظهر كشبح للنجم المتألق في ليفربول رغم أنه فاز بلقب دوري ابطال اوروبا مع الريدز كما أنه كان وصيفا لبطولة الدوري الانجليزي الممتاز إلا أنه أخفق في تقديم مستواه الذي تعودت عليه جماهير ليفربول وظهر بشكل سيئ للغاية اضافة الى المستوى الضعيف للاعب وسط فريق أرسنال الانجليزي محمد النني حتى محمود حسن تريزيجيه لاعب قاسم باشا فرغم تسجيله الأهداف للفراعنة في البطولة إلا أنه نال العديد من الانتقادات بسبب إهداره فرص محققة في مباراة جنوب افريقيا ويتهمه البعض بأنه سبب خروج المنتخب من أمم إفريقيا 2019 من دور الثمانية.

انقسامات عديدة

ضربت العديد من الانقسامات الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة خافيير أجيري نتج عنها التوديع المبكر أشبه بالفضيحة لبطولة أمم أفريقيا وهو ما ظهر جليا بعد تصريحات هاني رمزي المدرب العام السابق لمنتخب مصر أنه يتحمل جزء من مسؤولية خروج المنتخب من بطولة كأس أمم إفريقيا مصر 2019 لكنه اشار الى ان مسؤولية اختيار اللاعبين في قائمة منتخب مصر كانت من اختيار أجيري وحده ليضع أجيري في وجه المدفع وحده مضيفا أن هناك ضغوط تمت ممارستها على اجيري من بعض أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة عليه اختيار بعض اللاعبين وهو ما يفضح اعضاء الجبلاية الذين أكد بعضهم مثل مجدي عبد الغني ان سبب فشل المنتخب المصري راجعا الى اللاعبين والجهاز الفني بقيادة خافيير أجيري ثم اخيرا اعضاء اتحاد الكرة راميا بنفسه من سفينة فشل الفراعنة كي لا يتحمل المسؤولية وهو ما يؤكد وجود انقسامات على مستوى المنظومة المصرية سواء اتحاد الكرة او الجهاز الفني للمنتخب او حتى بين اللاعبين.

مجاملات في الاختيارات

تسببت اختيارات خافيير اجيري بكل تأكيد في فشل منتخب مصر في بطولة امم افريقيا 2019 حيث اتهمه البعض بمجاملة بعض اللاعبين بانضمامهم للمنتخب مثل محمد النني الذي يلعب في ارسنال لكن لم يخطف الأنظار وعبدالله السعيد مع استبعاد لاعبين استحقوا التواجد وتمثيل منتخب مصر في البطولة مثل محمد عواد حارس المرمى النادي الاسماعيلي اضافة الى عدم الاعتماد على المواهب مثل عماد حمدي لاعب الاهلي ومصطفى محمد مهاجم الزمالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.