الرئيسية » اخبار مصر » رقية السادات تصرح ان والدها انور السادات كان ينوى التنحى عقب تسليم سيناء
زعيم مصر الاسبق
ذكرى ميلاد الرئيس

رقية السادات تصرح ان والدها انور السادات كان ينوى التنحى عقب تسليم سيناء

صرحت رقية السادات ابنه الرئيس الراحل انور السادات فى ذكرى ميلاده المائة ان والدها كان ينوى التنحى عن رئاسة جمهورية مصر العربية عقب تسليم سيناء مباشرة والعودة الى قريته فى المنوفيه لرئاسة الحزب الوطنى من ميت ابو الكوم بالمنوفيه غير ان حادثة اغتياله كانت اسرع مما توقعه الرئيس الراحل حيث تم اغتياله فى ذكرى نصر اكتوبر عام 1981 على يد عناصر من الجيش المصرى والتابعه لتنظيمات جهادية .

وذكرت رقية السادات فى تصريحاتها الصحفية ان والدها قام بتسليم الشباب اراضى لبناء منازلهم الخاصة وهو اول من قرر بناء المدن الجديدة لصالح معدومى الدخل فى البلاد حيث كان اخر لقاء له مع وزير الاسكان فى ذلك الوقت والذى اخبره عن انتهاء الوزارة من خطة انشاء مدينة السادس من اكتوبر والتى تعد واحده من اكثر المدن حيوية فى البلاد حتى الان .

واكدت رقية السادات ان انور السادات ساهم فى انتعاش الوضع الاقتصادى المصرى بعد انتهاء الحرب وذلك من خلال اتباع سياسة السوق الحرة غير ان فساد رجال الاعمال وتدهور الوضع السياسى فيما بعد ادى الى عدم ظهور نتائج الانفتاح الاقتصادى بعد رحيل السادات .

ويعد الرئيس انور السادات واحدا من اهم الرؤساء الذسن تمكنوا من رئاسة مصر خلال فترة زمنيه صعبه حيث كانت مصر تواجه الاحتلال الصهيونى لمدينة سيناء ومنطقة القنال وتمكن السادات بعد ست سنوات من حروب الاستنزاف من وضع خطة الحرب حيث تم تحقيق النصر فى السادس من اكتوبر بالرغم من الشائعات التى كانت تقول ان جيش اسرائيل فى ذلك الوقت هو الجيش الذى لا يهزم .

وعقب انتهاء الحرب تمكن السادات من اجراء معاهدة السلام مع الكيان الصهيونى واسترداد باقى الاراضى المصرية التى كانت تحت سيطرة الاحتلال الاسرائيلى كان اخرها مدينه طابا  والتى تم الجلاء عنها عام 1989 م .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.