الرئيسية » اخبار مصر » وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية تتعرض للقرصنة من قبل جهات مجهولة الهوية
قراصنة اخوان واتراك
التعرض للقرصنة

وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية تتعرض للقرصنة من قبل جهات مجهولة الهوية

اعلن محمود عبد اللطيف مدير وكالة انباء الشرق الاوسط ان موقع الوكالة الالكترونى تعرض للقرصنة من قبل جهات مجهولة الهوية ومن  المرجح ان تكون تلك الجهات تابعة لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة فى مصر وجهات تابعه للدولة التركية حيث تم قرصنة الموقع فى تمام الساعه الواحدة ظهر امس الثلاثاء غير ان الوكالة سرعان ما قامت باسترجاع الموقع فى الثالثة عصرا من اليوم ذاته .

وقام القراصنة بنشر صورة للدكتور محمد البلتاجى عقب قرصنة الموقع الالكترونى للوكالة وكتب عليها عبارات بالتركية والعربية تفيد بالتاكيد على تعرض قيادات الاخوان لمحاكمة ظالمة وذلك بعد صدور حكم بالاعدام على محمد البلتاجى وعدد من قيادات الاخوان المسلمين فى قضية فض اعتصام رابعة العدوية 2013 كما تضمن الموقع شعار للقراصنة تحت اسم الغزاة وذلك قبل استرجاع خدمات الموقع للوكالة من جديد .

وصرح الاستاذ على حسن رئيس مجلس الادارة بوكالة انباء الشرق الاوسط ان الوكالة سوف تقوم باتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة لملاحقة القراصنة اللذين تعدوا على حقوق الوكالة واختراق موقعها الالكترونى وقاموا بنشر اخبار وعبارات من شانها ان تكدر صفو السلم العام فى البلاد كما انها تتعارض مع كافة مواثيق الشرف الاعلامية والنزاهة الاعلامية التابعة للامم المتحدة .

ووضح على حسن ان استخدام موقع الوكالة فى نشر اخبار تعكس توجهات جماعة الاخوان الارهابية جاء من قبل اعضاء من الجماعة نفسها بمساعدة جهات تركية قامت من قبل بقرصنة مواقع الكترونية تابعه للدولة الهولندية عام 2014 بسبب الخلافات بين البلدين مؤكدا ان الوكالة لن تتنازل عن ملاحقة المتسببين فى قرصنة الموقع الالكترونى للوكالة .

ومن الجدير بالذكر ان وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية تأسست عام 1955 كشركة مساهمة تابعه لدور الصحف المصرية ثم قامت الدولة بشراء ما يقرب من نصف اسهم الشركة عام 1956 لتصبح وكالة انباء الشرق الاوسط وكالة الانباء المصرية الرسمية التابعة للدولة وتقدم خدماتها الاخبارية حول العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.