الرئيسية » اخبار مصر » الكنيسة الارثوذكسية تحتفل براس السنة القبطية فى عيد النيروز
الكنيسة الارثوزكسية
راس السنة القبطية

الكنيسة الارثوذكسية تحتفل براس السنة القبطية فى عيد النيروز

تحتفل الكنيسة الارثوذكسية المصرية اليوم الثلاثاء براس السنة القبطية المصرية والذى يسمى بعيد النيروز وهو واحد من اقدم التقويمات فى العالم وكان يعتمد عليه المصريين القدماء فى تحديد مواسم الزراعه المختلفة من رمى البذور والحصاد وغيرها حيث يعد عيد النيروز هو بداية السنة الزراعية فى مصر ورمى البذور .

وكلمة نيروز تعنى الانهار فى اللغة القبطية المصرية القديمة وقد تغير هذا الاسم عدة مرات حيث قام اليونانيون بتغيير الاسم الى نيروس وذلك لتسهيل النطق والاعراب عليهم وذلك عندما دخل الحكم الرومانى الى مصر والذى يعد واحد من اسواء العصور فى تاريخ الاقباط المصريين واشتهر بالاضطهاد وفى عصر دقلديانيوس ظل المصريين محتفظين بالتقويم القبطى واسماء الشهور وقاموا بتصفير عداد السنة القبطية وذلك عام 228 ميلادى .

وكلمة نيروز مشتقة من الكلمة القبطية نى ياروؤ والتى تعنى الانهار المتدفقه حيث كان شهر توت هو شهر فيضانات نهر النيل الذى يغمر الاراضى بالمياه لبدء موسم الزراعه عند الفراعنة والاقباط المصريين الذى عرف بارتباطه بالزراعه بشكل كبير وعند دخول العرب الى مصر اعتقدوا ان كلمة نيرو مشتقة من الكلمة الفارسية نيروز والتى تعنى اعياد الربيع وكان الفرس يحتفلون به لذا اطلق عليه عيد النيروز .

ويمارس الاقباط المصريين عدد من العادات والتقاليد اثناء الاحتفال بعيد النيروز الذى يعد رمز للتضحية والاحتفال بالشهداء اللذين ضحوا برواحهم فداء للمسيح حيث كان الاقباط يذهبون لزيارة مدافن الشهداء لاحياء ذكراهم كما ياكل الاقباط فى ذلك اليوم الجوافة والبلح حيث يرمز اليلح الاحمر الى دماء الشهداء بينما ترمز الجوافة ذات القلب الابيض ببياض قلوب الشهداء ويرمز البزر الى كثرة عدد هؤلاء الشهداء .

بينما ترمز نواة البلح الى صلابة ارواح الشهداء وقوة ارواحهم الطاهرة ويرمز حلاوة البلح الى جمال روح الشهداء وعظيم اجرهم فى الحياة الاخرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.