الرئيسية » اخبار العالم » الحرس الثورى الايرانى يهدد بإغلاق مضيق هرمز أمام الصادرات النفطية فى الشرق الاوسط
اغلاق المضيق فى وجه التجارة العالمية
الحرس الثورى الايران

الحرس الثورى الايرانى يهدد بإغلاق مضيق هرمز أمام الصادرات النفطية فى الشرق الاوسط

هدد قائد الحرس الثورى الايرانى اسماعيل كوثرى بان القوات الايرانية والحرس الثورى على اتم استعداد لغلق مضيق هرمز بشكل كامل امام الصادرات النفطية فى منطقة الشرق الاوسط والمتجه الى اوربا فى حال قيام الولايات المتحده بتنفيذ ما قامت بالتهديد به وهو وقف الاستيراد للنفط الخام من ايران بشكل كامل والضغط على الدول الاوربية لتنفيذ هذا التهديد وايصال الصادرات الايرانية للنفط الى الصفر .

وفى حال قبام الحرس الثورى الايرانى والرئيس الايرانى حسن روحانى بتنفيذ هذا التهديد سيؤدى ذلك الى وقف صادرات الخليج العربى للنفط حيث يعد مضيق هرمز احد الممرات الهامة والرئيسية التى يتم من خلالها نقل حاويات النفط الخام من الشرق الاوسط ودول الخليج العربى الى الدول الاوربية المستورده للنفط مما قد يؤدى الى ارتفاع اسعار الفنط بشكل جنونى خلال الفترة المقبلة خاصة اذا نفذ الحرس الثورى تهديداته التى اعلن عنها .

من جانبة أكدت الخارجية الامريكية والمتحدث باسم القيادة المركزية بالولايات المتحدة الامريكية على تهديدات الرئيس الايرانى بغلق المضيق مؤكدا على ان الولايات المتحدة الامريكية قادرة على حماية الحركة التجارية بالمضيق وذلك بالتعاون مع حلفاؤها فى العالم حيث يخولها القانون الدولى الحق فى حماية الحركة التجارية بالمضيق الذى يعد واحد من ابرز واهم الممرات التجارية فى العالم .

وأضافة الخارجية الامريكية انها ستقوم بالضغط على حلفاؤها الاوربيين لوقف شراء النفط من ايران بالرغم من عدم موافقه العديد من الدول المستورده للنفط الخام من ايران ، ويمثل النفط الخام 80 % من الاقتصاد الايرانى وقف شراء النفط من قبل الدول الاوربية يعرض الدولة الايرانية للعديد من المشكلات الاقتصادية حيث يعد النفط الخام عصب الاقتصاد الايرانى .

من جانبها اكد رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب ان بلاده ستواضل الصغط على ايران من اجل اجبارها على تعديل سلوكها وسياستها المتوغله فى منطقة الشرق الاوسط على حد وصفه وذلك من خلال التعاون مع الحلفاء الدوليين للولايات المتحدة الامريكية ومن بينهم الدول المستورده للنفط من ايران .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.