الرئيسية » منوعات » تعرف على دعاء المطر فى ظل توقعات الارصاد بهطول الامطار بالعاصمةالقاهرة
الارصاد الجوية
السنة النبوية

تعرف على دعاء المطر فى ظل توقعات الارصاد بهطول الامطار بالعاصمةالقاهرة

شهدت محافظة القاهرة الكبرى وعدد من المحافظات المجاروة هطول الامطار مساء امس الثلاثاء فى ظل توقعات الارصاد الجوية استمرار التقلبات الجوية واحتمال سقوط الامطار بالقاهرة وعدد من المحافظات الساحلية يصاحبة انخفاض فى درجات الحرارة وفى ظل تلك الاحوال الجوية نسعى الى احياء السنة النبوية والدعاء الذى وصى به النبى صلى الله عليه وسلم عند هطول الامطار .

حيث ان أحياء السنه النبوية يعد واجب على كل مسلم ومسلمة ان يذكرها بنفسة ويذكر بها غيرة وهطول الامطار فى الاسلام من المبشرات وهو من الاوقات التى يستحب فيها الدعاء حيث ان دعاء المطر مستجاب وفق لما ورد عن النبى صلى الله عليه وسلم فى حديث مرفوع عن سعد

«ثنتان لا تُردَّان – أو قلَّما تردان-: الدُّعاء عند النداء، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضًا»، وفي لفظ: «ووقت المطر»؛ رواه أبو داود.

وكان النبى صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه للمطر عند هطوله حتى يصيبه المطر واذا زاد هطول الامطار الى الحد الذى يمنع الناس من الخروج ويؤذى فقد كان النبى صلى الله عليه وسلم يدعى ان يكون المطر بالاودية والجبال واماكن النباتات والاشجار وبعيد عن المدن المأهولة بالسكان وبيوت الصحابة ويبين ذلك رحمة النبى صلى الله عليه وسلم بأمته لذا علينا المسلمين ان نتبع سنه النبى صلى الله عليه وسلم ونفعل مثلما كان يفعل فى الاحداث المختلفه ومنها هطول الامطار .

فقد كان صلى الله عليه وسلم يقول وقت الخوف من زيادة هطول الامطار «اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظِّرَاب وبطون الأودية ومنابت الشجر»؛ لحديث أنس المتفق عليه

أما الظواهر الاخرى بخلاف المطر من البرق والرعد فلم يرد عن النبى صلى الله عليه وسلم انه كان يقول فيهما شئ بينما ورد عن الصحابى عبد الله بن الزبير انه كان يقول اذا سمع الرعد  «سبحان الذي يسبح الرعد بحمده، والملائكة من خيفته»؛ رواه مالك والبيهقي، وصححه الألباني وذلك وفق للاية القرانة التى وردة فى كتاب الله الكريم بسورة الرعد بالاية 13 .

والشعب المصرى عموما يتفائل بهطول الامطار وياخذها فرصة من اجل التضرع لله عز وجل وطلب المغفرة كما ان الامطار تلطف من الجو الحار فى مصر خلال الايام الماضيه .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *