الرئيسية » اخبار التقنية » بعد أنتحار شاب بلعبة الجوت الازرق العاب اخرى تسبب الموت
الالعاب الالكترونية الخطيرة
انتحار مراهق

بعد أنتحار شاب بلعبة الجوت الازرق العاب اخرى تسبب الموت

أثارت لعبة الحوت الأزرق الزعر فى نفوس المصريين وذلك بعد انتحار عدد من المراهقين فى مصر بسبب اللعبة من أبرزهم ابن عضو مجلس الشعب السابق حمدى الفخرانى ليثير انتحار الشاب القلق فى نفوس المصريين حيث أن لعبة الحوت الازرق صممت خصيصا لدفع الشباب الى الانتحار فهى تتكون من خمسين تحدى يساعد على قتل الخوف فى نفوس الشباب وتهيئتهم بشكل نفسى وعصبى الى التحدى الأخير وهو الانتحار من خلال التهديد بكشف كافة بياناته الخاصة التى حصلت عليها اللعبه اثناء التحديات السابقة .

وسميت هذه اللعبة باسم الحوت الازرق نظرا لان الحوت الازرق هو نوع من الحيوانات غريبة الاطوار الذى يظل مسرعا نحو شاطئ المياه الى أن يصل الى الشط ولا يمكنه الرجوع فيموت منتحرا لذلك سميت اللعبه باسم الحوت الازرق وبانتشار اخبار الانتحار فى صفوف المراهقين بسبب الحوت الازرق تم الكشف عن عدد من الالعاب الاخرى التى تسبب الموت او الانتحار للاطفال والشباب .

من بين تلك الالعاب لعبة تسمى  ” مريم ”  حيث تقوم فكرة هذه اللعبة على وجود طفلة تائهه عن والديها وتريد العودة الى المنزل بمساعدة اللاعب وتبدء فى طرح الاسئلة على اللاعب واعطائه بعض الاوامر لعدة ايام ومن ثم تبدء عملية التهيئة النفسية للاعب بالانتحار , كما كشفت عدة مواقع عن وجود لعبة اخرى تسمى” جنية النار ” وهى صممت للاطفال الصغار حيث تستطيع اللعبة اقناع الصغار بانهم جنية من النار وانهم حتى يتمكنو من دخول الحرب عليهم تحويل انفسهم الى جنية من خلال اشعال النار فى انفسهم عن طريق الغاز لبدء مرحلة الحرب .

وتعد الالعاب الالكترونية الحديثة هى مصدر الخطر الذى يهدد حياة عدد كبير من الاطفال والشباب من ابناء الوطن العربى والعالم فى العصر الحديث لتصبح التكنولوجيا بذلك سلاح خطير ضد الانسانية وتهدد حياة البشر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.