الرئيسية » اخبار العالم » الخارجية المصرية ترفض قرار ترامب باتخاذ القدس عاصمة لإسرائيل
الخارجية
المتحدث باسم الخارجية

الخارجية المصرية ترفض قرار ترامب باتخاذ القدس عاصمة لإسرائيل

أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن رفضها الكامل لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس بعد أن كانت في مدينة تل أبيب، وهو إعلان رسمي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية عن أن القدس عاصمة لإسرائيل، وأكدت وزارة الخارجية عن أن هذا الإعلان يخالف كل الشرعيات الدولية، حيث إن قضية القدس ذات مرجعيات في القانون الدولي، على اعتبار أنها مدينة محتلة.

الخارجية تطالب بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن:

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير أحمد أبو زيد، من خلال مكالمة هاتفية أجراها مع الإعلامي أسامة كمال، أن عدد من الدول منها مصر طالبوا بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن، كما أشار المتحدث باسم الوزارة أن هناك الكثير من التحركات العربية والإسلامية وعلى مستوى دول العالم سوف يتم اتخاذها في خلال الساعات المقبلة، فيما أكد أيضا على أنه من المنتظر عقد اجتماع طارئ أيضا لوزارء الخارجية العرب في يوم السبت القادم تعبيرا عن موقفهم الرافض لهذا القرار.

وأشار السفير أحمد أبو زيد إلى أن القرار الأمريكي يقوض كل الجهود التي يسعى إليها العالم من أجل أن يحل السلام في منطقة الشرق الأوسط، موضحا الفرق ما بين أثر قرار ترامب القانوني باعتبار القدس عاصمة إسرائيل، وما بين الإثر السياسي لمثل هذا القرار، موضحا أن الأثر القانوني يتمثل في مرجعيات القانون والقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن، بينما يتمثل الإثر السياسي في كون الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة الأكبر في العالم، ومن المفترض أن تكون هي المنوطة بحفظ السلام، وهذا القرار من شأنه إضافة المزيد من الظلم للجانب الفلسطيني، بينما يرفض العالم كله قرار دونالد ترامب الأخير ويعده من القرارات المناهضة لعملية السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.