الرئيسية » اقتصاد » معهد الشرق الأوسط بواشنطن يؤكد على ضرورة تكثيف الجهود بين القطاع الخاص المصرى وأمريكا بغرض زيادة الاستثمار
زيادة الاستثمار
معهد الشرق الاوسط بواشنطن

معهد الشرق الأوسط بواشنطن يؤكد على ضرورة تكثيف الجهود بين القطاع الخاص المصرى وأمريكا بغرض زيادة الاستثمار

فقد قام السفير جيرالد فيرستين باعتباره المدير العام لمعهد الشرق الأوسط بالولايات المنحدة الأمريكية بالتأكيد على أن الجهود المشتركة التى تكون بين القطاع الخاص المصرى وبين الولايات المتحدة تكون من اكثر الوسائل التى تعمل على زيادة الاستثمار الأجنبى فى مصر ، وهذة الجهود بحسب تأكيدات فيرستين تكون تحت اطار التعاون المشترك الأمريكى المصرى وما يكون عليه حسن التواصل والعلاقة الطيبة بين ترامب والرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى .

تكثيف الجهود الأمريكية المصرىة بهدف زيادة الاستثمار الأجنبى فى مصر :-

حيث قام مدير معهد الشرق الأوسط فى واشنطن بالاعلان على أن القطاع الخاص فى مصر يجب عليه القيام بتكثيف الجهود بينه وبين الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من اجل الوصول الى زيادة الاستثمار فى مصر واستطاعة تحقيق اقتصاد مصرى متميز يمكن الاعتماد عليه فى التطوير المصرى لمختلف المجالات ، فقد أكد فيرستين فى هذا الشأن على أن مصر تكون شريكا هاما من شركاء الولايات المتحدة الامريكية ، كما أنها تلعب دورا هاما فى الاقتصاد فى المنطقة العربية ، ولذلك يجب أن يكون لها الدعم الامريكى المناسب من الناحية الاقتصادية وفى اطار الاستثمار الأجنبى الذى تسعى اليه مصر .

امتلاك مصر لمقومات اقتصادية كبرى :-

كما قام أيضا مدير معهد الشرق الأوسط بالاشارة الى أن الولايات المتحدة الأمريكية تتعاون مع الكثير من الدول الافريقية مثل المغرب ونيجيريا وذلك من أجل الدخول فى السوق الأفريقى ، وبالتالى فانه يجب على القطاع الخاص من وجهة النظر الاقتصادية لفيرستين مدير المعهد أن يعمل من أجل مشاركة هذة الدول فى الوصول الى تعاون امريكى مصرى مشترك وذلك باعتبار ما لمصر من مقومات كبرى تساعد على ذلك ، وفى اطار ما للرئيس السيسى من علاقة طيبة مع الرئيس الامريكى ترامب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.