الرئيسية » منوعات » القصة وراء تحديد تاريخ عيد الحب وتسميته بهذا الاسم Valentine’s Day
عيد الحب
تهنئة الفلانتين

القصة وراء تحديد تاريخ عيد الحب وتسميته بهذا الاسم Valentine’s Day

لم يتfقي سوي يومان علي التاريخ الذي يوافق المناسبة العالمية التي يتم الاحتفال فيها بعيد الحب، والذي يوافق الرابع عشر من فبراير من كل عام، وهو يوم ينتظره عدد كبير من الناس علي مستوي العالم في الدول والبلاد المختلفة، يقومون فيه بالتعبير عن الحب لبعضهم البعض وتبادل التهاني والهدايا، وتختلف طرق الاحتفال به من مكان لآخر ومن مستوي لآخر، ولكن ما يجتمع عليه كل الناس في هذا اليوم هو الحب والمشاعر اللطيفة فيما بينهم، ولا نستثني جمهورية مصر العربية من الاحتفال بهذا اليوم العالمي وذلك بالرغم من احتفالها بعيد حب آخر في الرابع من نوفمبر وهو اليوم المصري للحب.

تختلف مظاهر الاحتفال وطقوسه، ولكن أهم ما يجمعها هو اللون الأحمر، فيكون هو اللون السائد والمعبر عن الحب في هذا اليوم سواء ملابس او ديكور او زهور وهدايا، وغيرها من مظاهر الحب والاحتفال، وتوفر معظم المحلات أفكار مختلفة للهدايا تحاول التطوير منها كل عام، ولكن يبقي المعبر الأساسي عن الحب في مثل هذه المناسبة هي باقات الزهور الحمراء والدباديب الكبيرة والشيكولاتة، ولكن هل فكرنا من قبل في سبب تحديد هذا التاريخ للاحتفال واطلاق اسم الفالنتاين عليه valentine’s day.

جاء هذا اليوم احياءا لذكري فالنتين، وهو قسيس كان يعيش في روما، وكان الامبراطور الروماني كلوديوس الثاني قد اصدر حكما باعدامه بسبب رفضه لأوامره، والتي نصت وقتها علي منع زواج الشباب لإلحاقهم بالجيش الروماني،  وذلك لاعتقاد الامبراطور أن الزواج يضعف قدرات الجنود ويقلل من قدرتهم علي القتال الذي كانت البلاد تحتاجه وقتها لخوضها العديد من الحروب، ولكن القسيس لم يقتنع بهذه الأسباب ورفض أن يتم تحريم ما حلله الله، فكان يقوم سراً بتزويج الشباب حتي انكشف أمره، ومن هنا جاءت تسمية اليوم علي أسمه، أما تحديد التاريخ فقد كان الرابع عشر من فبراير هو اليوم الذي تم فيه تنفيذ حكم الاعدام في القسيس فالنتين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *