الرئيسية » اخبار مصر » بيان هيئة كبار العلماء حول اقرار الطلاق الشفهى بدون حاجة الى توثيق او اشهاد
هيئة كبار العلماء
هيئة كبار العلماء الازهر

بيان هيئة كبار العلماء حول اقرار الطلاق الشفهى بدون حاجة الى توثيق او اشهاد

قامت هيئة كبار العلماء فى الازهر الشريف بالاعلان عن احد الفتاوى الهامة والتى تكون الهيئة مسئولة عن اصدار الراى فيها وهى قضية الطلاق الشفهى وما تمثله هذة القضية من مسائل حساسة وشائكة وخاصة فى الوقت الحاضر الذى قد نتشرت فيه هذة الظاهرة بشكل عام .

هيئة كبار العلماء تقر وقوع الطلاق الشفهى :-

حيث اصدرت هيئة كبار العلماء الرائ الاخير فى قضية الطلاق الشفهى وذلك بعد الانتهاء من عدد من المناقشات المتتالية التى قد قامت بها الهيئة بخصوص هذا الشأن خلال الايام السابقة ، وقد كان هذا الرائ الاخير الذى يجب ان يلتزم به المسلمون باعتباره فتوى دينية هامة من مصدر موثوق منه ومختص بقتاوى الازهرالشريف يؤدى الى ان الطلاق الشفهى يعتبر ساريا ويقع من الزوج على زوجته حتى بدون اشهاد او توثيق لهذا الطلاق وذلك اذ كان طريقا وبالافاظ المتعارف عليها للطلاق ، ولذلك فان الهيئة قد قامت بعد الاعلان عن هذة الفتوى بتحذير الازواج انه لابد من الذهاب لتوثيق الطلاق فى اعقاب صدوره على الفور وذلك من اجل حماية الزوجة والحفاظ على حقوقها وعلى حقوق الاطفال ايضا .

بيان الهيئة بشان قضية الطلاق الشفهى :-

وقد كان بيان هيئة كبار العلماء بخصوص قضية الطلاق الشفهى عبارة عن عدد 2 من البيانات الهامة وقد تمثل كل منهما فى عدد من الكلمات والالفاظ المؤكدة والمفهومة بحيث لا يكون فى هذا البيان اى مجال للشك او التاويل ومن بين الفقرات التى كانت فى بيان الهيئة ما يلى :

أولاً: وقوع الطلاق الشفوي المستوفي أركانَه وشروطَه، والصادر من الزوج عن أهلية وإرادة واعية وبالألفاظ الشرعية الدالة على الطلاق، وهو ما استقرَّ عليه المسلمون منذ عهد النبيِّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – وحتى يوم الناس هذا، دونَ اشتراط إشهاد أو توثيق.

ثانيًا: على المطلِّق أن يُبادر في توثيق هذا الطلاق فَوْرَ وقوعِه؛ حِفاظًا على حُقوقِ المطلَّقة وأبنائها، ومن حقِّ وليِّ الأمر شرعًا أن يَتَّخِذَ ما يلزمُ من إجراءاتٍ لسَنِّ تشريعٍ يَكفُل توقيع عقوبةً تعزيريَّةً رادعةً على مَن امتنع عن التوثيق أو ماطَل فيه؛ لأنَّ في ذلك إضرارًا بالمرأة وبحقوقها الشرعيَّة.

كما قامت الهيئة ايضا بتحذير المسلمون فى خصوص هذا الطلاق الذى قد انتشر فى الفترة الحالية بشكل خطير ، وقد اوضحت ان التربية السليمة اساس العلاقات الاجتماعية السليمة ويجب ان تحظى باهتمام كبير من المجتمع ككل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *