الرئيسية » اخبار مصر » تفاصيل جديدة بعد الاستماع للشهود في قضية اقتحام قسم العياط
مذبحة كرداسة
ميزان العدل

تفاصيل جديدة بعد الاستماع للشهود في قضية اقتحام قسم العياط

انعقدت اليوم الجلسة الخاصة بالاستماع لشهود العيان في قضية اقتحام قسم العياط ، و هذا في محكمة جنايات الجيزة التي عقدت جلستها اليوم للاستماع للشهود و النطق بالحكم في عدد من القضايا من ابرزها قضية خلية الوراق الارهابية و التي قضت المحكمة فيها باصدار حكم الاعدام تجاه اثنين من المتهمين و اخرون بالحكم المؤبد بالاضافة الى الحبس و غرامة باقي المتهمين ، الجدير بالذكر ان قضية اقتحام قسم العياط تعتبر من اهم القضايا التي طرحت على الساحة في السنوات الماضية ، يذكر ان حادث اقتحام قسم العياط قد تم في عام 2013 بالتحديد في شهر اغسطس ، و بالفعل استطاعت الداخلية المصرية ان تلقي القبض على ثلاث متهمين فقط من اصل عشر متهمين ، بينما قد هربوا السبعة الاخرين الى خارج البلاد و لم تستطع الاجهزة الامنية ان تلقي القبض عليهم الى الان ، و لهذا تكتفي المحكمة فقط بالاستماع في هذه الاثناء الى شهادة الشهود بالقضية ، و اصدار احكام ضد المتهمين المحبوسين و احكام غيابية على المتهمين الهاربين .

اقوال الشهود في حادث اقتحام قسم الوراق :

اعلن الشاهد الاول في قضية اقتحام قسم الوراق عماد رشدي امين الشرطة الاسبق في القسم انه قام بالقبض على هاني مأمون احد المتهمن في هذه القضية ،و قد كان في حوزته خمسة قنابل غاز و على غرار هذا قام بالقبض عليه لان تلك القنابل ممنوع تداولها بين العامة ، و على اثر ذلك تم القاء القبض على المتهم بسب حوزته لهذه القنابل ، يذكر ان هذا الشاهد لم يكن هو الشاهد الوحيد في القضية ، بل انه كان هناك شهودا آخرين في القضية و منهم الشاهد الاول عبد الحكيم محمد معاون الشرطة في القسم سابقاً ، حيث اكد هذا الشاهد ان المتهمين في القضية قاموا باقتحام قسم شرطة العياط و قاموا كذلك بتجريد القسم من محتوياته و سرقتها بالكامل ، و في ذلك الحين قام الدفاع الخاص بالمتهم بتوجيه السؤال الى الشاهد عن المصدر الذي حصل منه على تلك المعلومات ، و اكد الشاهد انه حصل على تلك المعلومات من مصادر سرية له .

و قد تم الاستماع الى شهادة الشاهد وجيه احمد ضابط شرطة في الوحدة ، و الذي اكد انه قام بالقاء القبض على ثلاثة متهمين في القضية و قد كان بحوزة احدهم قنابل غاز و الاخر وجد بحوزته موتور لسيارة مسروقة ، بالتحديد من احدى السيارات الخاصة بالمركز ، اما عن الشاهد سعد الجزار فقد اكد انه يعمل في احد مستشفيات العياط و انه قام باستقبال ابنه على باب المستشفى و كان مصابا ، و اشار الى ان المتسبب في قتل ابنه هو شخص يدعى حمادة عبد العاطي و هذا بعد ان قام باطلاق النار على المركز من خلال احد العقارات القريبة منه ، و هذا الطلق الناري هو ما ادى قتل و اصابة عدد من المارة خارج قسم شرطة العياط .

يذكر ان المتهمين في قضية اقتحام قسم العياط في الاساس هم متهمين بعدد من التهم الاخرى من اهمها انضمامهم الى جماعة غير قانونية ، بالاضافة الى اقتاح قسم العياط و سرقة محتويات القسم بالكامل من اسلحة و ذخائر و خلافه ، بالاضافة الى قتل ثلاثة مجندين و قيامهم بالشروع في قتل ثلاثة اخرين من عناصر الشرطة في القسم اثناء تأديتهم مهام عملهم ، و لكن المحكمة لم تعلن بعد عن موعد النطق بالحكم في قضية اقتحام قسم العياط و اكد ان النطق بالحكم يأتي بعد الاستماع الى شهادة الشهود و التأكد من مصداقيتها و النظر في ملف كل متهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *