الرئيسية » اخبار مصر » محكمة جنايات الجيزة تقضي بإعدام اعضاء خلية الوراق الارهابية
فاطمة ناعوت
محكمة

محكمة جنايات الجيزة تقضي بإعدام اعضاء خلية الوراق الارهابية

اعلنت محكمة جنايات الجيزة اليوم برئاسة اللواء معتز خفاجي عن اعدام لاعضاء خلية الوراق الارهابية ، و لكن الاعدام قد شمل كل من محمد عبد الله و عادل خلف فقط بينما تم الحكم بالسجن المؤبد على كلا من محمود جلال و رشاد جلال ، و قد حكمت المحكمة بالسجن لمدة خمس سنوات على كلا من احمد جمال و عمر عبد الكريم و محمود شوقي و محمد مصطفى ، و قد تم تغريم هؤلاء الف جنيه و الزامهم بجميع المصاريف الجنائية ، و اصدرت المحكمة حكمها بالبراءة لمصطفى الشويخ من التهمة المنسوبة اليه مع احالة الدعاوى المدنية الى المحاكم المختصة في الجمهورية ، الجدير بالذكر ان قضية خلية الوراق الارهابية تعتبر من القضايا التي شغلت الشارع المصري خلال السنوات الاخيرة ، و هذا لانها قضية ارهابية و هذه القضية قد كان لها صدى كبير في مصر و على مواقع التواصل الاجتماعي ، من الجدير بالذكر ان مصر قد مرت بفترة صعبة و هذا بسبب تعدد العمليات الارهابية التي تم القيام بها خلال السنوات الاخيرة خاصة بعد عزل الرئيس محمد مرسي مرشح الاخوان المسلمين .

من الجدير بالذكر ان النيابة قد قامت باسناد عدد من التهم الى اعضاء خلية الوراق الارهابية و من ضمن تلك التهم اعتناق عدد من الافكار التكفيرية و التي تتنافى مع الشريعة الاسلامية ، بالاضافة الى الانضمام الى احد الجماعات المحظورة و التي تقوم بأعمال ارهابية ظنا منها انها تدافع عن الاسلام ، و كذلك تعطيل الدستور المصري و تعطيل ؤسسات الدولة عن القيام بعملها و الاخلال بالامن العام و تكدير السلم و ترويع المواطنين بل و قتل المواطنين و الشروع في قتل البعض و حيازة عدد من الذخائر و الاسلحة بشكل غير قانوني ، و هذا لاستغلالها في مهمتهم الاساسية و هي ترويع الامنين و محاولة عرقلة الامن في انحاء البلاد .

على نفس السياق وجدنا خلال السنوات الاسبقة عدد من لجماعات الارهابية تقوم باعمال ارهابية متفرقة تجاه جنود الداخلية و الجيش المصري في انحاء البلاد ، هذا الامر الذي اعتبرته مصر انه مرفوض و قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بإقامة عدد من الاجتماعات مع وزراء الداخلية و الدفاع و رؤساء المخابرات العامة من اجل زيادة الاحتياطات الامنية في البلاد ، و هذا للتقليص من الاعمال الارهابية التي تقوم بها الجماعات الارهابية في كل مكان بجمهورية مصر العربية ، من الجدير بالذكر ان جمهورية مصر العربية كما نعلم انها محاظة بعدد من الدول التي بالفعل يتسلل اليها عناصر الارهاب بشكل سهل ، و لهذا كان من لواجب على قوات الامن ان تحرص على امن و امان البلاد خوفا من تسلل العناصر الارهابية اليها بكل سهولة .

يذكر ان خلية الوراق الارهابية ما هي الا واحدة من الخلايا الارهابية المتواجدة بكل مكان بالعالم ، فالعالم بشكل عام شهد اعمال ارهابية متفرقة خلال الفترة السابقة ، حتى الدول الاجنبية التي كانت اكثر امانا لعدة سنوات شهدت اعمال ارهابية لترويع الامنين ، خاصة بعد ثورات الربيع العربي و ظهور تنظيم داعش الذي زرع له جذورا في كل مكان بالعالم خلال الفترة السابقة ، فالجماعات الارهابية تقوم بتلك الاعمال لترويع الامنين تحت اسم الدين على الرغم من ان الدين الاسلام برئ من كل تلك الاعمال و ما يتم فعله من قبل تلك الجماعات يتنافى بشكل كلّي مع ديننا الحنيف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *