الرئيسية » اخبار مصر » بعد اثارة خمسة خصوصي للجدل الواسع دار النشر تعتذر عن نشر الديوان
خمسة خصوصي
خمسة خصوصي

بعد اثارة خمسة خصوصي للجدل الواسع دار النشر تعتذر عن نشر الديوان

اعلنت دار ليان للنشر و التوزيع في جمهورية مصر العربية عن اعتذارها للشعب المصري و للقرّاء بشكل عام عن نشرها لديوان ” خمسة خصوصي ” ، هذا الديوان الذي كتبه الشاعر الشاب علي حسن ، الجدير بالذكر ان خمسة خصوصي قد تسبب في ازمة على مواقع التواصل الاجتماعي ، و هذا بعد ان تم تداول عدد من ابيات الشعر التي كتبها علي حسن ، و التي ضمت عدد من الكلمات الواهية و التي لا تمُتّ الى الشعر الذي تعودنا لسنوات على قرائته بِصلة و الذي من شروطه ان يكون ذو كلمات لها معنى قوي و عظيم ، حيث نشر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عدد من الابيات و قاموا بالسخرية منها و اكدوا انها كلمات ذات ايحاءات و لا يمكن ان يتم نشرها في ديوان يتم صرف الاف الجنيهات حتى تصل الى القارئ ، و قام الشباب كالعادة بترويج عدد من الهاشتاجات على موقع تويتر و التي يسخرون من خلالها من الواقع الذي اصبحنا نعيش فيه في مصر ، ففي السنوات الاخيرة شاهدنا عدد من النماذج الشعرية التي لا تنتمي الى الشعر العربي بأى صلة و قد تم نشرها و بيعها للقرّاء و قد حققت مكاسب لصاحبها .

يذكر ان دار ليان للنشر قد اكد انه يعتذر عن نشر ديوان خمسة خصوصي و يعتذر للشاعر علي حسن ، و اضاف الدار ان تاريخ نشر هذا الديوان هو عام 2014 اى منذ ثلاث سنوات ، و لكن على الرغم من الاعتذار الا ان النشطاء لازالوا يسخرون و ينشرون مقاطع من هذا الديوان ، يذكر ايضا ان دار النشر ” ليان ” قد اكد ان هذا الديوان لم يكن سوى ديوان تابع لسياسة  كانت متبعة منذ ثلاث سنوات و اضاف الدار انه لم يعد ينشر اى نوع من انواع الشعر نتيجة الاختلاف الذي حدث بين الجمهور المتلقي للشعر العامي في مصر ، هذا و قد اكدت الدار من خلال صفحتها الخاصة على موقع فيس بوك ان الذي لا يعلمه الجمهور ان دار ليان قامت باعادة احياء الكتب التراثية من جديد من خلال اعادة نشر ثمان كتب منهما ست كتب للعقاد و كتابان للرافعي ، و هذه الكتب لا تتعدى تكلفتها سبعة جنيهات و نصف اى اقل من التكلفة الاصلية للكتاب .

على نفس السياق اكدت دار ليان للنشر ان الصور المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي ما هي الا نسخ قديمة تم ترويجها منذ فترة ، و ان الدار كانت في فترة من الفترات تقوم بتوزيع 400 كتاب يوميا و خمسة خصوصي كان احد النسخ التي يتم توزيعها ، و هذا طبقا لبروتوكول قامت به دار النشر بالاتحاد مع مكتبة كبرى للبيع ، و نسخة خمسة خصوصي المنتشرة في الوقت الحالي لا تتوفر في المعرض كما يزعم البعض بل هي نسخة قديمة ترجع كتابتها الى ثلاث اعوام قد مضت ، و قدمت الدار عدد من الاعتذارات في هذا البيان و اكدت ان سياسة الدار قد تغيرت بالتأكيد و تطورت الى سياسة افضل من اى سياسة قد مضت ، و اشارت انها سوف تقوم باستكمال اعادة نشر الكتب التراثية القديمة مرة اخرى و سوف تطبعها بالاف النسخ ، حتى تسمح الى جمهور القراء الكبير بالتمتع بقراءة تلك الكتب التراثية الهامة باسعار رمزية ، فالاربعة كتب في المعرض بسعر ثلاثون جنيها فقط و من الممكن الان ان يقوم القارئ بالتوجه الى المعرض و الحصول على نسخته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *