الرئيسية » اخبار الرياضة » نتيجة مباراة ليفربول ومانشستر سيتى اليوم السبت 31/12/2016 الدورى الانجليزى
مباراة ليفربول ومانشستر سيتي
الأسبوع التاسع عشر

نتيجة مباراة ليفربول ومانشستر سيتى اليوم السبت 31/12/2016 الدورى الانجليزى

انتهت منذ قليل المباراة الممتعه والمثيرة التى جمعت بين فريقى ليفربول ومانشستر سيتى على ملعب آنفليد، والتى لعبها الفريقان فى فعاليات الجولة التاسعة عشر من بطولة الدورى الانجليزى، وقد قدم الفريقان مباراة مثيرة وممتع كما كان متوقع تماما الا ان الفوز كان من نصيب فريق ليفربول الذى اقتنصه بصعوبة كبيرة بعد ان فاز بنتيجة هدف مقابل لاشئ.

وبهذا الفوز فقد دعم فريق ليفربول موقفه فى جدول الدورى بالتواجد فى المركز الثانى من الترتيب وحافظ على الفارق بينه وبين تشيلسى المتصدر بفارق سته نقاط بعد ان رفع هذا الفوز رصيد ليفربول الى النقطة 43 بينما ظل فريق مانشستر سيتى بالرصيد الذى دخل به المباراة تحديدا ب39 نقطة فى المركز الثالث؛ الذى من المنتظر ان يفقده بعد لعب الارسنال مباراتها فى هذه الجولة وفى حالة فوزها فان السيتى سينزل الى المركز الرابع مباشرة بفارق الاهداف.

ملخص الشوط الاول :

كانت البداية من قبل فريق مانشستر سيتى الذى ضغط بشراسة من بداية هذا اللقاء من اجل تسجيل هدف مبكر، والذى سجل بالفعل الا انه لم يسجل لصالح السيتى لكون اللاعب جيورجينهو فاينالدوم هو من سجله لصالح فريق ليفربول فى اولى الهجمات له فى هذه المباراة فى الدقيقة 8، والجدير بالذكر ان قبل احراز هذا الهدف كان اللاعب راجنار كلافان قد حصل على الكرت الاصفر الاول فى هذا اللقاء فى الدقيقة 7.

وعلى الرغم من ان الريدز قد تمكن من تسجيل هدف مبكر فى هذا اللقاء الا ان الشوط لم يكن ممتعا كفاية نتيجة للهدوء والبطئ الشديد الذى سيطر على اداء اللاعبين فى معظم الدقائق الموجودة فى هذا الشوط الا ان هذا الامر لم ينفى وجود هجمات مستمرة من جانب الفريقين خاصة مانشستر سيتى الذى كاد ان يسجل هدف التعديل فى اكثر من هجمة فى اوقات متقطعة كما اضاع الريدز عدد من الهجمات هو الاخر كاد ان يدعم به تقدمه فى هذا الشوط الذى انتهى بالهدف المبكر اى بنتيجة هدف مقابل لاشئ.

ملخص الشوط الثانى :

كانت البداية فى هذا الشوط من فريق ليفربول الذى هجم من اجل تعزيز تقدمه خشية من لدغات السيتى خلال هذا اللقاء حتى يقتنص الثلاثة نقاط كاملة من هذا اللقاء الا ان هذا الاستحواذ وهذه الهجمات لم تستمر سوى فى العشرة دقائق الاولى من الشوط التى مع انتهاءها بدأ السيتى يدخل فى اللقاء هاجما بشراسة خاصة مع وجود التبديلات من اجل تعديل النتيجة قبل انتهاء اللقاء.

وكان هذا الشوط ممتعا للغاية من قبل الفريقان نتيجة للسرعة المتبادلة بين الليفر والسيتى والتى لم تتوقف طوال هذا الشوط، والتى نبعت من كونهم يرغبون فى التسجيل الا ان تألق الدفاع وحراس المرمى كان هو المسيطر على اللقاء، وهو ماحرم الفريقين من التسجيل مجددا الا ان السيتى ظل بهجمات المنظمة والمستمرة على مرمى الريزد هو الاخطر والاقرب لتعديل النتيجة.

بينما ليفربول فقد ظهرت طريقة لعبه فى رغبته فى الحفاظ على التقدم بالهدف مع المحاولة من الوقت للاخر لتسجيل الهدف الثانى للانهاء على آمال السيتى فى هذه المباراة، وقد شهدت الدقيقة 75 حصول اللاعب  ايمري تشان على الكرت الاصفر الثانى للاعبى الريدز بينما لاعبى مانشستر سيتى لم يحصل منهم على الكروت الصفراء سوى اللاعب  نيكولاس أوتاميندي فى الدقيقة 90 مع العلم ان هذا اللقاء ظل ممتعا حتى اطلق الحكم صافرة النهاية معلنا عن نهاية هذا اللقاء بالنتيجة عينها التى انتهى بها الشوط الاول اى بفوز ليفربول بهدف دون اى مقابل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *