الرئيسية » اخبار العالم » مكتب التحقيقات الفدرالي يقر بتدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية
مكتب التحقيقات الفدرالي
شعار مكتب التحقيقات الفدرالي

مكتب التحقيقات الفدرالي يقر بتدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية

جاء في تقرير صحيفة واشنطن يوم أمس الجمعة، أن (اف بي آي ) مكتب التحقيقات الفدرالي أقر بالنتائج التي تمكنت وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) من التوصل إليها، التي تتعلق بقيام روسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية، الشيء الذي يعزز موقف الرئيس المنتخب دونالد ترامب، الذي بدوره ينفي هذه الفرضية ويرفضها، وهذا الإقرار الذي يتجلى في تعزيز دعم جيمس كومي رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي وأيضا جيمس كلابر رئيس إدارة الاستخبارات، لموقف وكالة الاستخبارات المركزية، التي سبق وأن صرحت بأن أشخاصا لهم علاقة بموسكو، قاموا بتسليم رسائل الكترونية تمت قرصنتها من موقع الحزب الديموقراطي، وموقع مدير حملة هيلاري كلينتون المرشحة عن الحزب الديموقراطي، جون بوديستا، إلى موقع ويكيليكس.

مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية متفقان على نفس الموقف

وبهذا فإن وكالات الاستخبارات الأمريكية تبدو متحدة ومتعاونة في التحقيق، ولها نفس وجهة النظر ومتفقة على حدوث تدخل روسي قبل الإنتخابات الرئاسية الأمريكية، حيث أن هذا الإتفاق جاء لينفي ما صرح به مجموعة من البرلمانيين، الذين صرحوا بأن هناك خلافات بين كل من مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية فيما يخص هذا الموضوع، ونذكر أنه جاء في تصريح الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال مؤتمر صحفي يوم أمس الجمعة، تأكيده على أنه قام بمطالبة نظيره الروسي الرئيس فلاديمير بوتين، بطريقة مباشرة في شهر سبتمبر الماضي، بإيقاف الهجمات الإلكترونية، حيث صرح أوباما بأنه عندما قام بالالتقاء بالرئيس فلاديمير بوتين في مستهل شهر سبتمبر في الصين، رأي أن أفضل وسيلة والأكثر فعالية، هي أن يقوم بالتحدث إليه بشكل مباشر، ومطالبته بوقف تلك العمليات، حيث أكد انه في حالة عدم قيامه بذلك، سيتسبب في تداعيات خطيرة حسب تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *