الرئيسية » اخبار مصر » مصر تعلن عن اعادة فتح معبر رفح لمدة ثلاثة ايام قادمة
معبر رفح
ميناء رفح البرى

مصر تعلن عن اعادة فتح معبر رفح لمدة ثلاثة ايام قادمة

في الساعات الاولى من صباح اليوم السبت شهد الطريق الدولي الذي يربط بين رفح و الشيخ زويد و العريش حالة من الازدحام ، و قد جاءت تلك الحالة تزامنا مع فتح معبر رفح من جديد بين سيناء و قطاع غزة بفلسطين المحتلة ، حيث امرت القوات المصرية باعادة فتح معبر رفح من جديد و عملية الفتح هذه سوف تستمر لمدة ثلاثة ايام قادمة ، و قد شددت القوات الامنية على التفتيش الاحترازي للداخلين و الخارجين من معبر رفح الذي يربط مصر بفلسطين ، و جاءت اجراءات التفتيش هذه بشكل مكثف الى حد كبير و هذا لعدم ادخال ممنوعات الى الاراضي المصرية ، يذكر ان اعادة فتح معبر رفح من جديد يعتبر من الاخبار السعيدة التي تحدث بكل فترة بالنسبة للاخوة الفلسطينيين الذين ينتقلون الى بلادهم او يأتون من بلادهم عبر المعبر الى جمهورية مصر العربية لاستكمال حياتهم هنا ، و لهذا السبب تقوم مصر من وقت الى اخر بالسماح للاخوة الفلسطينيين بالذهاب الى بلادهم خلال مدة الفتح او الدخول للحدود المصرية .

اجراءات امنية مشددة بعد اعادة فتح معبر رفح :

قامت القوات الامنية المصرية صباح اليوم بعمل تشديدات امنية موسعة على كل من المحاور و الكمائن المنتشرة في المناطق القريبة من معبر رفح ، كما ان الامن عمل على تفتيش المتوجهين الى المعبر و الاتيين منه تفتيشا دقيقا جدا ، و هذا لضمان عدم ادخال الى ممنوعات الى الجمهورية المصرية ، يذكر ان الريسة التي تقع في شرق العريش قد شهدت ازدحاما كبيرا و هذا بالتأكيد سبب الاجراءات الاحترازية التي يقوم بها الامن في مداخل و مخارج معبر رفح المفتوح لمدة ثلاثة ايام قادمة ، من الجدير بالذكر ان قرار فتح المعبر من جديد جاء في مصلحة الفلسطينيين و هذا في سبيل خدمتهم فكما نعلم ان هناك فئات من الشعب الفلسطيني ينتظرون فتح المعبر لانهم يريدون العلاج او لانهم من ذوي الاحتياجات و لهذا تخدم مصر تلك الفئات من خلال فتح معبر رفح امام العالقين .

يذكر ان جمهورية مصر العربية قد اعلنت في بيان لها ان الاسبوع الماضي عند فتح المعبر دخل الى البلاد حوالي 1502 فلسطيني عالق ، بينما وجدنا ان عدد 2053 مسافر قد توجهوا الى فلسطين مرة ارى فيما وجدنا ان عدد مائة و ستون شخص تم اعادتهم الى اماكنهم لعدد من الاسباب الامنية ، على نفس السياق قد وجدنا الحكومة المصرية قد قامت بتقديم عدد من التسهيلات الى حاملي الجنسية المصرية و المتواجدين بالفعل في قطاع غزة ، و هؤلاء اغلبهم من النساء الحاملات للجنسية المصرية و يقطنون في القطاع بالاضافة الى ابنائهم الحاملين للجنسية المصرية ايضا ، و هذه التسهيلات هي التي ادت الارتياح الشديد لدى هؤلاء المتواجدين في الوقت الراهن بقطاع غزة .

يذكر ان مشاكل فتح معبر رفح تعد من المشكلات التي يواجهها الاخوة الفلسطينين في الوقت الراهن ، فالاحداث السياسية المتعاقبة التي شهدتها مصر خلال الفترة السابقة قد اثرت في الكثير من الاحيان على فتح المعبر ، نظرا للعمليات الارهابي التي كانت تحدث في كل مكان مصر تم تعليق فتح معبر رفح لعدة مرات ، الامر الذي لم يسمح للاخوة الفلطينيين الدخول الى مصر او الخروج منها لفترات متعاقبة ، بينما في النهاية عندما تتحسن لاوضاع في البلاد نجد ان الحكومة المصرية تسمع بفتح المعبر ووفود المئات الى مصر و السماح ايضا للعالقين بالخروج الى قطاع غزة مرة اخرى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *