الرئيسية » اخبار العالم » تعليق عملية الاجلاء من حلب و الحكومة تحمل المسئولية للمسلحين
شرق حلب
الدمار الذي لحق شرق حلب

تعليق عملية الاجلاء من حلب و الحكومة تحمل المسئولية للمسلحين

اعلنت الحكومة السورية قبل ساعات قليلة عن الاسباب التي ادت الى تعليق عملية الاجلاء من حلب للمدنيين ، حيث اكدت مصادر موالية للحكومة السورية انها قد تمكنت بالفعل من اجلاء ستة الاف مواطن مدني في غضون ساعات بدأت من الامس الخميس و حتى اليوم ، بينما بسبب خرق المسلحين للاتفاقية التي قد ابرموها مع الحكومة السورية تم ايقاف عملية الاجلاء من حلب و هذا بسبب خرق الاتفاقية التي توجب بوقف اطلاق النار حين الخروج الامن للمدنيين الى خارج حلب ، من الجدير بالذكر ان الحكومة السورية اكدت ان هناك عدد من الحافلات التي تقل مجموعة من الاشخاص المدنيين قد تعرضت الى اطلاق النيران في المنطقة عند الخروج من احد المدن الشرقية في حلب ، هذا الامر الذي دفع الحكومة الى ايقاف عملية الاجلاء لحين الالتزام بالخروج الامن للمدنيين ، يذكر ان مصادر حكومة قد اكدت ان هناك بلدين في المناطق الشرقية من حلب قد تم عرقلة محاولة اجلائهم من البلاد من قبل المسلحين و هاتين البلدتين كانوا يوالون الحكومة السورية .

هذا و قد اكدت الامم المتحدة في بيان اخير لها ان عملية الاجلاء من حلب لم تسير على ما يرم ، فقد تم بالفعل اجلاء ستة الاف مدني الا ان هناك مناطق لازال يعلق بها الالف ، حيث يصل عدد المدنيين لذين لم يتم اجلائهم من البلاد حوالي خمسون الف مدني لازالوا عالقين في مدنهم تحت تهديدات بإطلاق النار ، و على نفس السياق وجدنا ان الجيش السوري قد اعلن عن استعادته لعدد من المناطق بشرق حلب و هذا بمعاونة القوات الروسية التي تساعده في كل خطوة من الخطوات طيلة الفترة السابقة ، اما عن بيان الحكومة الذي تم الاعلان عنه من خلال التليفزيون السوري منذ ساعات فقد اكدت الحكومة ان هناك عناصر مسلحة حاولت خلال الساعات الماضية ان تنقل اسرى لديهم الى هذه المناطق المحاصرة .

موسكو تعلن انتهاء عملياتها في سوريا و دمشق تنفي :

كانت موسكو قد اعلنت عن انتهاء عملية الاجلاء من سوريا للمدنيين و القوات المعارضة للحكومة بينما اكدت دمشق ان عملية الاجلاء لم تنته بعد من مناطق شرق حلب و هذا ما تم الاعلان عنه من خلال التليفزيون الفرنسي ، يذكر ايضا ان هناك انباء عن قيام عمليات اجلاء للمناطق التي تحتوي على مدنيين متشددين في حلب الشرقية ، و على الرغم من اجلاء اعداد كبيرة من حلب الا انه لازال هناك حالات عالقة في المناطق المختلفة بحلب الشرقية و التوقف نتج عن حساسية عملية الاجلاء و لهذا السبب فكان على الحكومة ان توقف العملية لحين التزام المسلحين بالشروط المتفق عليها ، حيث اتفاق الجانبين على ايقاف عملية اطلاق النار لحين تأمين المدنيين الذين يتم اجلاءهم من المنطقة و لهذا السبب كان على الحكومة ان توقف عملية اجلاء المدنيين من حلب لحين احترام الاتفاق الثنائي .

يذكر ان العناصر الارهابية في حلب قد حاولوا ان يخفون عدد من المخطوفين و هذا عند الخروج بالسيارات الخاصة بهم ، و لكن الجهات لخاصة بالموالية للحكومة السورية قد تمكنت من ضبطهم القبض عليهم  ، يذكر ان ايقاف عملية الاجلاء من حلب قد نتج ايضا عن محاولة الارهاب بتهريب بعض الاسلحة الثقيلة الى مناطق تواجدهم و هذا يعتبر خرقا للاتفاق ، بالاضافة الى محاولة تهريب المخطوفين كما ذكرنا لكم و كان هذا التهريب تحدديا الى الريف الجنوبي من حلب المحاصرة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *