الرئيسية » أخبار التعليم » وزارة التربية والتعليم: لقاء نائب وزير التعليم مع سفير النمسا بالقاهرة
وزارة التربية والتعليم
مقر وزارة التربية والتعليم

وزارة التربية والتعليم: لقاء نائب وزير التعليم مع سفير النمسا بالقاهرة

جاء عن اخبار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن نائب وزير التعليم الدكتور أحمد الجيوشي، قام بلقاء كل من السفير النمساوية في القاهرة جورج ستلفريد، ورئيس الشركة النمساوية التي تدعى bit media e-Solution GMBH، السيد مانفريد براندنر، وذلك لبحث فرص التعاون المشترك بين مصر والنمسا فيما يخص مجال التعليم الفني، وعبر الدكتور أحمد الجيوشي، في مستهل اللقاء عن مدى اعتزاز وزارة التربية والتعليم بعلاقات الصداقة، التي تجمع بين مصر والنمسا، وعن حرص الوزارة للتعاون والعمل المشترك مع النمسا، وخاصة في مجال التعليم الفني، من أجل الإستفادة من تجربة النمسا وخبرتها في هذا المجال، وصرح الجيوشي على أن الوزارة تنهج خطة، تعتمد على الاهتمام بجعل التعليم الفني متطورا، حتى يتمكن الطالب من الحصول على المهارات التي يتطلبها سوق العمل، وهذا انطلاقا من التطوير بشكل مستمر للمناهج، وتقوية البنية التحتية للمدارس، إضافة إلى التدريب المهني.

مقترح التعاون سيتم بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والجانب النمساوي ووزارة السياحة 

وأشار الدكتور الجيوشي الى أن مشروع التعاون الذي تم اقتراحه، والذي يهدف الى تطوير التعليم الفني، يشمل التعاون بين كل من وزارة السياحة ووزارة التربية والتعليم، والجانب النمساوي، حتى يتم الاتفاق على إطار مفاهيم، تشمل جميع الأطراف، فيما يخص تطوير صناعة السياحة، وإقامة برامج تعليمية مشتركة مع الشركات النمساوية المتواجدة في مصر، كمثيلتها الألمانية واليابانية، ونذكر منها نموذج التعليم المزدوج، ومن جهته قام سفير النمسا بالقاهرة، بالإعراب عن مدى اهتمام النمسا بتطوير العلاقات بين البلدين ودعمها في جميع المجالات في الفترة القادمة، وأشاد بالدور المحوري الذي تلعبه مصر في الشرق الأوسط، والأهمية التي تمثلها في المنطقة، مشددا على أن النمسا ترغب في التعاون المشترك في مجال التنمية السياحية، حيث أن النمسا عرفت بكونها من أهم الدول الرائدة في مجال السياحة، وذلك لكون التعليم المهني بها يعد متميزا في مجال السياحة، وكذلك صرح رئيس الشركة النمساوية مانفريد براندنر، أن الشركة ترغب في التعاون مع مصر فيما يخص مجال التعليم الفني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *