الرئيسية » اخبار العالم » التجنيد الاجبارى بالمملكة العربية السعودية بين مؤيد ومعارض
التجنيد الاجبارى
التجنيد السعودى

التجنيد الاجبارى بالمملكة العربية السعودية بين مؤيد ومعارض

بعد الدعوة التى قد قام بها الشيخ عبد العزيز ال الشيخ وهو مفتى المملكة العربية السعودية الى الشباب فى كافة انحاء المملكة بضرورة ان يتوجه كل منهم بالتجنيد اجباريا فى داخل الجيش السعودى ، قامت دعوة التجنيد الاجبارى هذة بابراز الكثير من الاراء المتعارضة حولها ما بين مؤيد ومعارض لهذة الدعوة .

تفاصيل دعوة مفتى السعودية الى التجنيد الاجبارى :-

حيث قام الشخ عبد العزيز ال الشيخ بصفته مفتى المملكة العربية السعودية منذ ايام قليلة بدعوة الشباب فى المملكة الى التجنيد بغرض الدفاع عن بلادهم ضد اى معتدى غاصب لاراضيهم ، وذلك حيث قال :

“أدعو إلى تدريب الشباب وتجنيدهم ليكونوا مستعدين للدفاع عن دينهم وأوطانهم”،

ولم تكن هذة هى المرة الاولى التى قد قام فيها مفتى المملكة السعودية بهذة الدعوة الهامة ، حيث انه قد قام بمثل هذة الدعوة فى عام 2015 وفى اعقاب احداث اليمن والتهديدات التى قد كانت تواجه المملكة عندئذ ، وقد لاقت هذة الدعوة فى حينها استحسان من جانب الكثير من الاراء فى داخل المملكة وغيرها وخاصة انه كان قد تم الاعلان عنها مع انطلاق عمليات عاصفة الحزم فى ذلك الحين ، وبالرغم من ذلك فان تلك الدعوة بالتجنيد الاجبارى السعودى لم تطبق فعليا حتى هذة اللحظة .

تعارض بين اراء الشباب السعودى بعد تجديد دعوة المفتى :-

وفى هذة الايام بعد تجديد الدعوة الى التجنيد الاجبارى فى المملكة العربية السعودية حدث عدد من المعارضات لذلك بين الشباب الذين هم فى سن التجنيد ، وكذلك الكثير من المؤيدين لهذة الفكرة ، حيث لاقى الموقع العالمى تويتر بعض التناقضات فى الاراء حول هذة الفكرة بين مؤيد لها ومعارض ايضا ، فقد قال احد المعارضين :

” التجنيد الاجباري لن يطبق ولن يفيد فهو لم يفيد العراق في الحرب الأمريكيه ولم يفيد السوفييت الحل تقوية الجيش وتسليحه جيدآ.”

بينما وجدت اراء اخرى توافق على ان يكون التجنيد اجباريا فى المملكة بشرط ان يكون عاما لكافة طبقات الشعب وفئاته وعدم التفرقة بين طبقة واخرى فى ذلك التجنيد .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *