الرئيسية » اخبار مصر » ميعاد الحكم في دعوى حظر حركة تمرد في مصر
حركة تمرد
محمود بدر

ميعاد الحكم في دعوى حظر حركة تمرد في مصر

اعلنت محكمة الاستئناف للشئون المستعجلة عن ميعاد النطق بالحكم في دعوى حظر حركة تمرد التي قام برفعها المحامي اشرف فرحات ، حيث اعلنت المحكمة ان ميعاد النطق بالحكم سوف يكون بتاريخ السادس و العشرين من شهر ديسمبر القادم اى بعد حوالي شهر من الان ، هذا و قد اكد المحامي اشرف فرحات ان دعوته التي اقامها ضد الحركة لانها لا تسير بكيان قانوني و لذلك بالتأكيد من الواجب ان يتم ايقاف نشاطها في البلاد مثلها مثل حركات اخرى كحركة 6 ابريل او حركة نساء ضد الانقلاب اضافة الى حركة بداية ، الجدير بالذكر ان تلك الحركات ايضا واجهت دعاوى قضائية متعددة و الغرض منها هو الايقاف عن النشاط و العمل داخل الاراضي المصرية ، و بالفعل تم النظر في تلك الدعاوى و تم ايقاف نشاط عدد من الكيانات الغير قانونية في مصر خاصة بعد ثورة 30 يونيو ، فكما رأينا ان الثورة ادت الى حظر عدد من الجماعات على رأسهم جماعة الاخوان المسلمين ، هذا بالاضافة الى حظر عدد من الحركات الاخرى في البلاد .

يذكر ان الفصل في دعوى حظر حركة تمرد في مصر جاء في يناير الماضي حيث اعلنت محكمة اول درجة عن حكمها في تلك الدعوى ، فقد اعلنت المحكمة انها غير مختصة في النظر بمثل تلك الدعاوى و من ثم تم حجز القضية للنظر فيها الى ان تم اليوم الاعلان عن النطق بالحكم فيها في الشهر القادم ، يذكر ان دعوى حظر حركة تمرد التي رفعها المحامي اشرف فرحات لم تكن هي الدعوى الاولى التي يتم رفعها ضد الحركة ، حيث دعى عدد كبير من المحامين او الحقوقيين ان يتم حظر تلك الحركة في مصر ، معلنين انها حركة غير قانونية و لهذا من الواجب ان يتم تقنينها او حظرها ، و بالفعل اعلن اشرف فرحات عن تبنيه لقضية تلك الحركة و حرص على احضار كافة المستندات و الدلائل التي تثبت عدم سيرها بشكل قانوني داخل البلاد .

ما هي حركة تمرد :

تعتبر حركة تمرد من الحركات الاكثر شهرة في مصر خاصة في السنوات الاخيرة و هذا لانها كان لها دور فعال في قيام ثورة 30 يونيو ، فحركة تمرد ظهرت في عام 2013 و كان الهدف من ظهورها هو سحب الثقة من مرشح الاخوان المسلمين الدكتور محمد مرسي ، لانه في وقتها قد نال الكثير من الانتقاد اضافة الى سخط المصريين ، مما دفع تلك الحركة آنذاك الى القيام بجمع التوقيعات لسحب الثقة منه و بالفعل بدأت الحركة في عملها بيوم السادس و العشرين من شهر ابريل للعام ذاته ، حيث بدأت مشوارها من ميدان التحرير و اعلنت صراحةً عن موقفها من حكم الرئيس المصري الاسبق محمد مرسي لمصر ، و قد تجاوب عدد كبير من المصريين مع نشاط الحركة في ذلك الوقت و قاموا بالتوقيع على استمارة تمرد ، يذكر ان حركة تمرد في ذلك الوقت قامت بجمع 22 مليون توقيع من المصريين و هذا ما اعلنه محمود بدر المتحدث الرسمي بأسم الحركة و الذي اشتهر اعلاميا بشكل كبير ، الجدير بالذكر انه في الاونة الاخيرة قد نال اعضاء تلك الحركة الكثير من الانتقاد من قبل بعض فئات الشعب المصري ، و لهذا لتواجد عدد من الشبهات التي تحوم حول علاقتهم بالسلطة الحالية لمصر اى ” الجيش ” ، حيث قيل ان تلك الحركة لم تخرج سوى بتعليمات ولكن حتى الان لم يتم اثبات صحة تلك الاقاويل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *