الرئيسية » اقتصاد » الأرتفاع فى أسعار البنزين والسولار أدى إلى حدوث بعض الاشتباكات بين السائقين وأصحاب محطات الوقود
البنزين والسولار والغاز
ارتفاع اسعار البنزين والسولار

الأرتفاع فى أسعار البنزين والسولار أدى إلى حدوث بعض الاشتباكات بين السائقين وأصحاب محطات الوقود

 

مما لاشك فيه أن زيادة أسعار البنزين والسولار سيكون لها تأثيراً كبيراً على المواطنين جميعاً ، فهذه الزيادة سيصاحبها زيادة فى ارتفاع سعر المواصلات التى يعتمد عليها المواطنين فى حياتهم اليومية سواء للذهاب إلى أعمالهم، أو الجامعات أو المدارس.

فجميع الفئات من الناس بمختلف أعمارهم ووظائهم سيتأثرون بهذه الزيادة ، وقد أعلنت وزارة البترول عن ارتفاع فى أسعار البنزين والسولار ليله فى منتصف الليل (يوم الجمعة) الأمر الذى زاد من التوتر والقلق فى الشارع المصرى من هذه الزيادة مع قلة المرتبات وثابتها ، والجميع يتسأل كيف سقوم رب الأسرة البسيط بتلبية متطلبات أسرته مع ارتفاع الأسعار الغير متماشى مع راتبه فماذا سينفق هل على العلاج أم التعليم أم على المواصلات.

هذه الزيادة فى الأسعار حتى ولو كانت بسيطة وغير ملحوظة ، لكن يوجد من سيقوم باستغلال مثل هذه الزيادة من أجل مصلحته الشخصية دون النظر إلى المواطن البسيط الذى لا يملك سوى قوت يومه،فهل ستجد الحكومة حلاً مع هؤلاء الخارجين عن القانون ، فهل ستقف الحكومة مع المواطن البسيط ضد الجاشعين أصحاب النفوذ والسلطة، أم ستقف عاجزة فى مواجهة من يفتعل مثل هذه الأزمات.

هل ستواجه زيادة الأسعار زيادة فى المرتبات حتى يستطيع المواطن أن يقوم بالصرف على أبنائه وبيته وتوفير حياة كريمة لأسرته، كيف سيفعل المواطنين وكيف سيواجهون هذه الزيادة التى أثرت على كل شيء وفى كل شئ.

بما أن انخفض سعر الدولار فلماذا لا تنخفض معه الأسعار بشكل عام ، فلماذا يؤثر ارتفاع سعر الدولار على زيادة المنتجات، والانخفاض فى سعره لا يؤثر بالانخفاض فى باقى الأسعار الأخرى للمنتجات، فهل يعقل مع انخفاض أسعار الدولار تقابلها الزيادة فى أسعار السلع والمنتجات وخاصة أسعار السلع الأساسية.

وإليكم قرارات الجهات الحكومية مختصة بشأن زيادة أسعار البنزين والسولار 

هيئة البترول: تطبيق زيادة أسعار الوقود بمحطات البنزين رسمياً خلال ساعتين.

كشف مصدر حكومي عن أن مصر قررت رفع أسعار البنزين والسولار وغاز السيارات اعتبارا من يوم غد الجمعة الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني

وذكر المصدر الحكومي لرويترز – الذي طلب عدم نشر اسمه – أن مصر قررت رفع سعر البنزين 80 أوكتين إلى 2.35 جنيه (حوالي 15 سنتا أمريكيا) للتر من 1.6 جنيه وسعر البنزين 92 أوكتين إلى 3.5 جنيه للتر من 2.6 جنيه.

وأضاف أن سعر السولار سيزيد إلى 2.35 جنيه للتر من 1.8 جنيه بينما سيرتفع سعر غاز السيارات إلى 1.6 جنيه للمتر المكعب من 1.1 جنيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *