الرئيسية » اخبار العالم » لمى حميدان التركي: سجن والدى 28 عام دفعنى لدراسة القانون
السجين السعودى حميدان
حميدان التركى

لمى حميدان التركي: سجن والدى 28 عام دفعنى لدراسة القانون

قالت لمى حميدان التركي أبنة السجين السعودى فى واشنطن حميدان التركى انها اتجهت الى التخصص فى دراسة القانون من اجل الفهم الصحيح لجميع تفاصيل قضية والدها، مشيره الى أنها لا تتوقع انها سوف تنتهى من دراستها الجامعية فى الجامعة ووالدها السجين لم يخرج من سجنة ولازال محجوز فى سجون أمريكا.

وأوضحت ابنة حميدان التركى أنها كانت تدرس تفاصيل القضية جيدا وتحاول فهمها قبل ان تكون على أطلاع كافى بالمصطلحات والمفاهيم القانونية وانه جاء الوقت لان تقف فى صف والدها وتسانده من خلال دراستها وفهمها لتفاصيل القانون من خلال الدراسة،وتابعت لمى الى ان زيارة والدها الأولى التى قامت بها كانت بعد 6 سنوات من القاء القبض علية وسجنة فى سجون أمريكا وعلى مدار 8 ساعات من صدمة رؤيتة لم نستطيع قول سوى “بابا شو أخبارك” وكانت هناك تغيرات ظاهرة علينا أثناء الزيارة.

وأشارت لمى حميدان التركى أن أخر مكالمة مع والدى حميدان التركى كانت منذ 3 أسابيع فقط وكان واضح ان هناك تغيرات قد حدثن خلال الفترة الماضية بعد نقلة للسجن الفيدرالى واتوقع ان يكون احساسي بحدوث شيئ سوف يكون حقيقي وخاصة ان سجن ابيها منذ البداية ماهو الا حيلة خبيثة من قبل الادعاء العام حيث انه تم اتهامة وسجنة ثم تخفيض سجنة ثم المطالبة بالتنازل علي المعتدي عليها بالاضافة الى المطالبة بالتعويض كإجراء إضافي ومتمم للتنازل وتم الحكم على جميدان تركي بمدة 28 عام فى السجون الأمريكية .

وأكدت لمى حيمدان التركى، أنها فى الوقت الحالى تدرس قضية والدها بدقة واتقان فى جيمع التفاصيل لتكون فى الموقف القوى فى الدفاع من خلال معرفتها لجميع المفاهيم القانونية فى القضية التى تشغلها فهى ترى ان تلك القضية هى اولى قضاياها التى لا تفكر الا فيها نظرا لظلم والدها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *