الرئيسية » أخبار التعليم » موضوع عن الصداقة وأهميتها فى حياة الإنسان
معنى الصداقة
أهمية الصداقة

موضوع عن الصداقة وأهميتها فى حياة الإنسان

العناصــــــــــــر : 

مقدمة عن الصداقة

أهمية الصداقة فى حياتنا

كيفية اختيار الصديق

 

الصديق الصالح لا غنى عنه

مقدمة عن الصداقة:-

الصداقة لا غنى عنها فى حياة الإنسان حيث أن الصداقة بمثابة العقل المدبر الذى يمكن أن يدعو إلى الخير ، أو يدعو إلى الشر ، وهذا متوقف على اختيار الإنسان لصديقه ، وما الهدف من هذه الصداقة والغرض منها ، ولماذا تم اختيار هذا الصديق دون غيره من الأشخاص ، فالصديق بمثابة الأخ الذى لا يمكن الاستغناء عنه ولذلك فعلينا الاختيار السليم للصديق الذى يمد لنا يده وقت الحاجة.

أهمية الصداقة فى حياتنا:-

يمر على الإنسان المحن والشدائد التى لا يستطيع التغلب عليه بمفرده بل يحتاج لمن يمد له يده ليساعده على تخطى هذه المحنة والشدة ، فالاختيار السليم للصديق يجعل الإنسان يعيش حياه سعيدة فى الدنيا والثواب بالجنة فى الآخرة، ولذلك فالصداقة مهمة جدا فى حياتنا لو اختارنا الصديق بشكل صحيح لا يجعلنا نندم على اختيارنا بعد ذلك.

كيفية اختيار الصديق:-

فكثير من الأشخاص ليس لديه القدرة على الاختيار السليم للصديق فنجد من يختار الصديق الذى يضحك كثيرا ، أو الذى يتنزه كثيرا ، أو صاحب الوجه الجميل ، ولكنه لا يصاحب من يعينه على دينه وعلى مصاعب الحياة ويعطى له النصيحة ويخاف عليه ، ولكن القرآن الكريم قام بالرد على ذلك، يقول الله تعالى فى سورة الفرقان

 “يا ويلتى ليتنى لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلنى عن الذكر بعد إذ جاءنى وكان الشيطان للإنسان خذولا” 

ولذلك فالإنسان إما أن يندم على اختياره لصديقه ، أو يسعد باختيار أفضل الأصدقاء ، فلابد أن تختار الصديق الناصح لك ، الذي يهتم بأمور حياتك ويقف بجانبك ، اختيار الصديق الذى يحسن صلة الإنسان بربه ودائم التذكير برضا الله والبعد عن فعل ما يغضب الله.

الصديق الصالح لا غنى عنه

نعم الصديق الصالح لا يمكن الاستغناء عنه أبداً ، الأمر الذى يجهله البعض وكثير من الأشخاص يخسرون أصدقائهم لمجرد موقف ما ولم يتذكرون أن هذا الصديق كان السبب فى حدوث العديد من الخيرات التى حدثت طوال فترة الصداقة ويتناسى أنه كان له الناصح الذى كان يهتم يأمور حياة صديقه والذى كان يعمل من أجل الحفاظ عليه من أى شيء يضره فى حياته.

الصحبة الصالحة رزق من الله سبحانه وتعالى لابد من الحفاظ عليها والاهتمام بها حتى لا يندم الانسان فيما بعد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *