الرئيسية » اخبار مصر » تصريحات سامية زين العابدين بشأن استشهاد زوجها العميد عادل رجائي
سامية زين العابدين
العميد أركان حرب عادل رجائى

تصريحات سامية زين العابدين بشأن استشهاد زوجها العميد عادل رجائي

جاء في تصريحات سامية زين العابدين الصحفية بجريدة المساء الأسبوعية، ومدير تحرير الجريدة، وزوجة عميد أركان الحرب، عادل رجائي الذي تم اغتياله صباح هذا اليوم من أمام منزله، انها عندما شاهدت وجه زوجها عند استشهاده، كان ابيضا مثل الملاك، حيث كانت البسمة تعلو على محياه، مشيرة الى أنه هكذا سوف يلاقي ربه. وصرحت سامية زين العابدين بأن الإرهابيين الذين قاموا بعملية اغتيال زوجها من أمام بيتهم، من الوارد أنهم قاموا لمدة طويلة بتتبع خطواته، ومراقبته الى حين معرفتهم مواعيد انصرافه الى عمله، وأضافت بأن هؤلاء الإرهابيين كانوا مكونين من ثلاث أشخاص، كانوا يتوفرون على مسدسات، وبنادق آلية، وأشارت إلى أنها رأت واحدا من هؤلاء الإرهابيين، وقامت هي وجيرانها باتباعهم، لكن محاولتهم باءت بالفشل لأن الإرهابيين نجحوا في الهروب.

وأضافت زين العابدين أن السائق الخاص بزوجها، تم استشهاده هو كذلك في هذه العملية، وأشارت أن الإرهابيين الذين قاموا بهذه العملية الإرهابية، قاموا بإطلاق أعيرة نارية في السماء، وذلك تعبيرا عن فرحتهم واحتفالا بنجاح عمليتهم واغتيال عادل رجائي. ووجهت زين العابدين تساؤلا مفاده، أن عادل حبارة في السجن ومعترف بقيامه بقتل الجنود المصريين، وزوجته انجبت، فكيف تم ذلك، وناشدت القضاء للاقتصاص لأرواح الشهداء، من أجل أن تصبح مصر خالية من هؤلاء الإرهابيين، الذين وصفتهم بالخونة، وأضافت أن القصاص هو السبيل لارتياح أهالي الشهداء، وأكدت أنها لن تستريح إلا إذا تم القضاء على جميع الإرهابيين. وأضافت أنها تحتسب زوجها عادل رجائي البطل الباسل، شهيدا عند الله، وأن مصر غنية برجال بواسل، مستعدين للتضحية بالغالي والنفيس للقضاء على كل الإرهابيين والخونة.

سامية زين العابدين تؤكد ان الارهابيين لن يفلحوا في إسكات افواه المدافعين عن الوطن

وذكرت سامية زين العبدين بأن زوجها الشهيد عادل رجائي، كان لها الأب والأخ والسند وكل شيء في الحياة، وأن عائلتها بها خمس شهداء، واليوم أصبحوا ستة شهداء بعد استشهاد زوجها، وهم يحتسبونهم شهداء عند الله، وأضافت خلال تصريحها، بأن الهدف الذي ينشده منفذي العملية الإرهابية هو إسكات كل من يدافع عن الوطن، ويسعى الى بث الإستقرار والأمن فيه، مشيرة إلى أن الشعب سيكون دائما بجانب الرئيس والحكومة والوطن، ولن يسكت أو يهدأ الا بعد القضاء على الإخوان والإرهاب. وقامت زين العابدين بالدعوة على كل الإرهابيين والخونة، واحتسبت زوجها شهيدا عند الله، وهي بداخل مسجد المشير الطنطاوي المتواجد بالتجمع الخامس، قبل تشييع جثمان الشهيد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *