الرئيسية » مقالات » الأدعية النبوية الشريفة التى علمها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمرنا بها
أداب زيارة المريض والدعاء له
فضل الدعاء للمريض

الأدعية النبوية الشريفة التى علمها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمرنا بها

فى بعض الأحيان يمر الإنسان بلحظاات ضعف ولكن أكثر أوقات الضعف التى يمر بها الإنسان والتى تكون شديدة عليه جداً ولا يستطيع أن يتحملها هى وقت المرض، فمهما بلغت قوة الإنسان وجبروته فى الأرض فيكون ضعيف جدا فى أوقات المرض، ولذلك وجب على المسلم الدعاء لأخيه المسلم المريض بظهر الغيب، ويوجد من الآحاديث النبوية الشريفة التى تُحثنا على ذلك.

وجب على المسلم زيارة أخاه المريض والتخفيف عنه ما هو فيه من ألم وشدة ، بالدعاء له بالأدعية النبوية التى ذكرها لنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ، فإن ذلك له أثر فعال على رفع الروح المعنوية له والتحسين من نفسيته فهذا يعتبر نصف العلاج، ولكن نجد البعض يجهل هذا ولا يعلم أن للمريض على أخاه المسلم حق وله ثواب عظيم يوم القيامة.

ومن آداب زيارة المريض والدعاء له:

  • تقليل وقت الزيارة وعدم التحدثاُ كثيراً فى حالته الصحية لأنه سيعود عليه بشكل سلبي ويؤثر على نفسيته.
  • استخدام الرقية الشريعة وما تتضمن من آيات وأدعية فيها شفاء بإذن الله تعالى للمريض.
  • تحديد الوقت المناسب للزيارة وعدم اصطحاب الأطفال
  • الدعاء له من السنة النبوية كما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • أعطاء له الأمل فى الشفاء والتذكير بقدر الله تعالى وأن هذا ما كتبه الله له فعليه الرضاء به.
  • التذكير بالآيات القرآنية التى تدل أن الشفاء بيد الله وحده

فمثلا نذكر له هذه الآية الكريم ، بسم الله الرحمن الرحيم : ” وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ” ، ويجوز أيضاً الدعاء للمريض بظهر الغيب أى فى غيابه فليس شرطاً أن يكون المريض أمامى لكى أدعو له ، فالدعاء فى اى وقت وأى مكان يستجاب ان شاء الله تعالى وله ثوابه وأثره العظيم على المريض ومن يدعو له .

الأدعية النبوية الشريفة للمريض :

  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصّحة والعافية.
  • اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • ربّ إنّي مسّني الضرّ، وأنت أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ ألبسه ثوب الصّحة والعافية، عاجلاً غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين. اللهمّ ربّ النّاس، مذهب البأس، اشفه أنت الشّافي، لا شافي إلّا أنت.
  • اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيه. لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله. أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك،أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك،أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك. اللهمّ اشفه شفاءً ليس بعده سقمٌ أبداً، اللهمّ خذ بيده.
  • اللهمّ احرسه بعينك الّتي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يضام، واكلأه في الليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجائه يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرّين.

اللهم آمين ،،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *