الرئيسية » اخبار العالم » السيطرة على منفذ البقع المتواجد على الحدود اليمنية السعودية والإتجاه نحو صعدة
منفذ البقع
المنفذ الحدودي المسيطر عليه

السيطرة على منفذ البقع المتواجد على الحدود اليمنية السعودية والإتجاه نحو صعدة

تم اليوم السيطرة على منفذ البقع، حسب ما جاء عن مصادر عسكرية، حيث استطاعت قوات الجيش الوطني في اليمن بمساعدة المقاومة الشعبية،  من استرجاع السيطرة على منفذ البقع المتواجد على الحدود مع السعودية، حيث حصلت اشتباكات مع القوات التابعة للنظام الحوثي، وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، ثم التوجه بعد ذلك إلى صعدة. وجاء في كلام هادي طرشان محافظ صعدة، أن السيطرة بصفة تامة على المنفذ من طرف قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، ترتب عنها حدوث خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح،  حيص تم الاستلاء على الأسلحة التي كانت بحوزتهم.

توجه قوات الجيش اليمني الى صعدة بعد السيطرة على منفذ البقع

وصرح كذلك محافظ مدينة صعدة، هادي طرشان، بأن قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية، قامت بالسيطرة المحكمة على مواقع اخرى متواجدة بنفس المديرية يبلغ عددها ثمانية، وفي هذا السياق، أشارت وكالة الأنباء التركية الأناضول، بأن منفذ البقع يعتبر من المنافذ المهمة التي توجد على الحدود البرية لليمن مع المملكة السعودية، حيث يقع هذا المنفذ على بعد 150 كلم، عن مدينة صعدة، وهذه الاخيرة هي مركز المحافظة الإداري، في حين يقع المنفذ على بعد 100 كلم، عن مدينة نجران المتواجدة بالمملكة السعودية.

ومن ناحية أخرى، جاء عن مصدر في الجيش الوطني اليمني، أن الزحف نحو مدينة صعدة لازال متواصلا من طرف قوات الجيش اليمني، والمقاومة، حيث أن الحوثيين يتهدون هذه المدينة معقلا لهم في شمالي اليمن، وصرح مصدر عسكري، بأن هجوم القوات اليمنية، كان قد بدأ من داخل التراب السعودي، وتوغلت بعد ذلك في الأراضي اليمنية، لتسيطر على منفذ البقع ومواقع أخرى، وفي سياق آخر، كانت قوات التحالف بقيادة السعودية قد قامت بالإعلان عن انه تم الاعتراض صاروخين بالستين، قامت القوات الحوثية بإطلاقه، كان يستهدف مدينة مأرب المدنية، الا انه لم يتم حدوث اي خسائر. والجذير بالذكر أن اليمن تعيش الحرب منذ أكثر من سنة، خلفت هذه الحرب  الى حدود اليوم حوالي 6600 قتيل وخمسة وثلاثون مصابا، حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *