الرئيسية » اخبار مصر » مصير مفاوضات سد النهضة في ظل توتر العلاقات المصرية الأثيوبية
مفاوضات سد النهضة
سد النهضة

مصير مفاوضات سد النهضة في ظل توتر العلاقات المصرية الأثيوبية

تعرف مفاوضات سد النهضة توترا كبيرا، وخاصة بعد إتهامات إثوبيا لمصر، حيث أن ملف سد النهضة شكل منذ البداية تحولا في العلاقات المصرية الأثيوبية، حيث أن مقترح تشييد سد النهضة الأثيوبي، نتج عنه توتر العلاقات بين البلدين، فرغم ما يبديه مفاوضو البلدين من علامات الرضى على محياهم عند ظهورهم في التلفزيون، لكن ما خفي كان اعظم. حيث أن أثيوبيا أقدمت على بناء سد النهضة وواصلت أشغالها، دون الإهتمام بتنبيهات الخبراء، ومن جهتها فإن مصر تسعى إلى ايجاد الحلول الديبلوماسية دون اللجوء الى التدخل العسكري، أو جعل التحكيم الدولي يتدخل، رغبة من مصر أن تعود العلاقات بين شعبي أثيوبيا ومصر إلى نصابها وطبيعتها.

مفاوضات سد النهضة تعرقلها اتهامات دعم مصر للأورومو

مساعي مصر نحو إيجاد تلك الحلول، تأتي رغم وصول المفاوضات إلى طريق مسدود،  بسبب أن أثيوبيا تتعرض للضغط من طرف جهات خارجية، حيث أن هذه الجهات تقوم بدعم أثيوبيا لمواصلة تشييد السد. وعندما كان الرئيس عبد الفتاح السيسي يقوم ببحث وتعزيز ملف أمن الدولتين بشأن الماء، مع الرئيس السوداني في القاهرة، حيث أنهما كانا مصممين على سعيهما للحفاظ على المصالح المشتركة التي يتقاسمانها مع أثيوبيا، جاءت حينها أخبار عن وكالة الأناضول التركية للأنباء بانه جاء في التلفزيون ان حكومة أثيوبيا تتهم مصر بأنها توافق جبهة الأورومو وتدعمها، حيث أن هذه الجبهة تقوم بأعمال تخريب واحتجاج ومعارضة في البلاد.
وراجت أخبار بعد ذلك بأن السفير المصري بأثيوبيا تم استدعاءه من طرف الوزارة الخارجية لأثيوبيا، من أجل الإحتجاج، إلا أن أبوبكر حنفي سفير مصر فند تلك الأخبار، ووضح أن ما وقع خو أنه تلقى اتصالا هاتفيا من مسؤولي وزارة الخارجية الأثيوبية يطلب من لقاءا وليس استدعاءا، ومن جهته نفى المتحدث باسم وزارة للخارجية المصرية، المستشار أحمد أبوزيد، ما جاءت به وكالة الأناضول، ووضح أن مصر لا تدعم جبهة الأرومو المعارضة، وأن مصر لديها مبدأ وقناعة ثابتين بعدم الدخل في الشأن الظاخلي لأي بلد، وخاصة تلك البلدان التي بينها وبين مصر علاقات خاصة تربط بين الحكومتين والشعبين مثل علاقتها بأثيوبيا. وندد المستشار أحمد أبو زيد بما يتم التخطيط له من طرف أيادي خفية للإيقاع وزرع الفتنة بين البلدين، وأشار الى أن العلاقات بين البلدين عرفت في الآونة الأخيرة تطورا وتقاربا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *