الرئيسية » منوعات » الافتاء المصرية تفتى بان صيام عاشوراء يكفر سنة قبله وفقا لاحاديث السنة المشرفة
صيام عاشوراء
صيام يوم عاشوراء

الافتاء المصرية تفتى بان صيام عاشوراء يكفر سنة قبله وفقا لاحاديث السنة المشرفة

قامت دار الافتاء المصرية باقرار عدد من الفتاوى الهامة والتى تكون بشان ما تحتفل به فى هذة الايام المباركة الكثير من الدول العربية وهو صيام عاشوراء ، حيث ان اقرت الافتاء ان صيام ذلك اليوم يكفر ذبوب السنة السابقة عليه وذلك وفقا لما ورد فى السنة النبوية من اجاديث شريفة فى هذا الشأن .

صيام عاشوراء يكفر الذنوب :-

وفى فتوى هامة قد قامت بها دار الافتاء المصرية قالت ما مفاده ان صيام عاشوراء يعمل على تكفير ذبوب العبد فى العام الذى يسبق هذا اليوم الذى يقوم بالصيام فيه ، وذلك تطبيقا لما ورد فى الاحاديث النبوية ، كما اقرت ايضا الافتاء انه من المستحب ان يقوم المسلم بصيام ذلك اليوم ولكن ليس بمفرده لما فى ذلك من مخالفة لليهود الذى يقومون بصيام ذلك اليوم فقط ، وكما تم ذكره فى الحديث الشريف ان على المسلم القيام بصيام يوم عاشوراء واليوم الذى يليه او اليوم السابق له ايضا ، حيث قال الرسول صل الله عليه وسلم :-

روى عن النبى – صلى الله عليه وآله وسلم: “إذا كان العام المقبل – إن شاء الله – صمنا اليوم التاسع”، وقوله: “خالفوا اليهود صوموا يومًا قبله ويومًا بعده”.

فضل يوم عاشوراء :-

كما انه قد قامت الافتاء المصرية بالافادة بان فضل صيام عاشوراء هو ما يحرص عليه ليس المسلمون فقط بل والكثير من الاديان الاخرى ، اذ ان الكثير من الانبياء كانت تسعد بصيام ذلك اليوم وذلك كما فى الحديث الشريف

«يوم عاشوراء كانت تصومه الأنبياء، فصوموه أنتم» أخرجه بقى بن مخلد فى مسنده.

حكم من قام بالشرب او الاكل اثناء الصوم :-

اقرت دار الافتاء المصرية ان من قام بتناول الطعام او الشراب فى اثناء نهار صيام عاشوراء وهو ناسيا غير واعى بانه فى حالة من الصيام فان فى هذة الحالة يحسب صيامه صحيحا ويكمل الصوم كان لم يحدث شيئا ، وهذا الاقرار قد جاء من الافتاء المصرية بناء على قوله صلوات الله وسلامه عليه :

وعن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال: «من نسى وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه» رواه الجماعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *