الرئيسية » منوعات » القصة وراء صيام يوم عاشوراء وفضل الصيام والقيام وصالح الاعمال
فضل صيام يوم عاشوراء
يوم عاشوراء

القصة وراء صيام يوم عاشوراء وفضل الصيام والقيام وصالح الاعمال

يعيش المسلمون في جميع انحاء العالم اليوم وغدا ذكري لاجمل النفحات الايمانية بحلول تاسوعاء وعاشوراء، فهي ذكري دينية جميلة وسنة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم، بالتقرب الي الله بصالح الاعمال، والاكثار من الصلاة والصيام والعبادات، وصيام اليومين له اجر وثواب عظيم، ومغفرة ورحمة من كل الذنوب والآثام.

ويحكي عن القصة التي حدثت وكانت سببا في صيام يوم عاشوراء، هو انه في مثل هذا اليوم كانت نجاة بني اسرائيل من يد حاكم مصر فرعون عندما كانوا برفقة سيدنا موسى عليه السلام، وقد كان فرعون يحاول الوصول اليهم بعدما هربوا من المدينة، ولكن ارادة الله في هلاك فرعون وانقاذهم كانت انه شق البحر بعصا نبيه موسى مما تسبب في غرق فرعون ومن معه، ونجا موسى ومن معه من بني اسرائيل.

وعندما ذهب رسول الله صلي الله عليه وسلم الي المدينة المنورة في يوم من الايام وجد بعض اليهود صائمون في ذكري هذا اليوم عاشوراء، وعندما سأل عن سبب الصيام قالوا له انها ذكري دينية لديهم لنجاة سيدنا موسى واعوانه من بطش فرعون وجنوده، وقد ذكرت تلك الواقعة في حديث شريف عن رسول الله رواه ابن عباس

“قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود يصومون يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟، قالوا:هذا يوم صالح، هذا يوم نجا الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، فقال رسول الله: فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه”.

اما عن فضل يوم عاشوراء فهو ذكري دينية جميلة وسنة عن نبي الله ولكل الاعمال فيه فضل عظيم، فحسب قول النبي ان صيام يوم عاشوراء يكفر كل ذنوب السنة الماضية، ويستحب فيه ايضا الاكثار من الصلاة والقيام وقراءة القرآن وكل الاعمال التعبدية التي يكون ثوابها في تلك الايام عظيما، ويعتبر يوم عاشوراء من افضل ايام شهر محرم، وتأتي منزلته الدينية عقب منزلة يوم عرفة مباشرة، فمن المعروف ن صيام يوم عرفة يكفر ذنوب سنتين اما عاشوراء يكفر سنة كاملة، وقد صامه الكثير من الانبياء مثل سيدنا موسى وسيدنا نوح عليهما السلام، واوصي بصيامه سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *