الرئيسية » منوعات » فضل صيام عاشوراء بالاسترشاد بالسنة النبوية والقرآن الكريم
صيام عاشوراء
موعد عاشوراء

فضل صيام عاشوراء بالاسترشاد بالسنة النبوية والقرآن الكريم

غدا الثلاثاء الموافق 11من شهر اكتوبر 2016 والذى يوافق هجريا اليوم العاشر من شهر محرم للعام 1437 هو يوم عاشوراء ، حيث يقوم المسلمون فى ذلك اليوم من كل عام بالاحتفال الدينى وذلك عن طريق عدد من الواجبات الدينية التى من ابرزها الصيام ، ممافيه من ثواب عظيم لكل مسلم يصوم هذا اليوم ،وذلك كما تم ذكره من خلال السنة النبوية والقران الكريم .

تحرى صيام عاشوراء :-

حيث انه وكما ورد الينا من خلال الاحاديث النبوية والسنة المشرفة ان الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه كان يتعمد تحرى صيام عاشوراء ، وذلك لما للفضل العظيم الذى يكون فى ذلك اليوم المبارك ، مما تم ذكره فى الحديث الشريف :

فعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إِلا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ . ” رواه البخاري 1867

ولذلك فان المسلمون منذ القدم وحتى الان فى كل مكان يحرص كل منهم على نحرى ذلك اليوم من اجل الاستفادة من الثواب العظيم وفضل ذلك اليوم المبارك .

اسباب صيام يوم عاشوراء :-

اما عن الاسباب التى تدعو المسلمون فى كل بقاع الارض الى صيام عاشوراء ، هى ما ورد فى الاحاديث النبوية من ما قد حدث فى ذلك اليوم والذى يتلخص فى نجاه سيدنا موسى عليه السلام من بطش فرعون وذلك كما ورد فى الحديث الشريف :

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ مَا هَذَا ؟ قَالُوا : هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ “

وذلك ما دعا يهود المدينة من صيام ذلك اليوم ، وقد قال الرسول فى ذلك :-

وفي رواية للبخاري أيضا : ” فقال لأصحابه أنتم أحق بموسى منهم فصوموا”.

اذ انه وفقا لهذة الاحاديث النبوية فانه يسن صيام ذلك اليوم المبارك والاستمتاع بالاجر العظيم .

ثواب يوم عاشوراء :-

كما ايضا قد ورد من خلال السنة النبوية ان صيام عاشوراء له من الفضل الكثير اذ انه يعمل على تكفير الذنوب كما هو فى قول النووى رحمه الله حيث قال :

صَوْمُ يَوْمِ عَرَفَةَ كَفَّارَةُ سَنَتَيْنِ , وَيَوْمُ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ ,

وذلك من فضل الله تعالى علي كافة المسلمون من وجود ايام مباركة تعمل على التخفيف من حدة الذنوب التى يقوم بها العباد وذلك مثل يوم عاشراء التى نحن بصدده الان والايام الاولى من ذو الحجة وغير ذلك من الايام المباركة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *