الرئيسية » منوعات » الاعلامي احمد المسلماني يتناول تدهور القوة الناعمة في مصر بعد ثورة يناير
احمد المسلماني
اعلامي مصري

الاعلامي احمد المسلماني يتناول تدهور القوة الناعمة في مصر بعد ثورة يناير

تناول الاعلامي الشهير احمد المسلماني في احد احاديثه موضوع الاعلام، وكان رأيه ان الاعلام حاليا يقوم بنشر ما هو دون المستوي الثقافي والاخلاقي للمجتمع من مسلسلات او افلام هابطة تقوم بتدمير الذوق الراقي وتساعد علي تدني الاخلاق في المجتمع، محاولا التاكيد في كلامه علي ان الشركات الكبري التي ترعي صناعة السينما والدراما التلفزيونية تسعي فقط لتقديم كل ما يؤدي للهبوط بالمستوي الاخلاقي وانحدار الاذواق لدي المشاهدين.

اضاف المسلماني في حديثه ان اي دولة يتم حكمها من خلال قوتان، احدهما صلبة والاخري ناعمة، تتمثل القوة الصلبة في الاسلحة والعتاد والجيوش التي تحمي الدول، اما القوة الناعمة فتتمثل في كافة انواع الفنون من ادب وشعر وثقافة واعلام، وقد اكد من خلال برنامجه التليفزيوني الطبعة الاولي، ان الدولة الحديثة تعتمد علي هاتان القوتان، حيث تساهم القوة الناعمة بشكل كبير في تشكيل الدولة الحديثة.

اكد المسلماني في برنامجه علي ازدهار القوة الناعمة في مصر في الفترة ما قبل ثورة 25 يناير 2011، والتي كانت تمتلئ بافضل الكتاب والادباء والفنانين، في اشارة منه الي تراجع تلك القوي في الفترة من بعد الثورة وحتي الآن، مستشهدا علي كلامه انه يعتقد ان القوة والنفوذ الكبير للولايات المتحدة يعود الي تقدم وازدهار القوي الناعمة في هوليوود اكثر من تأثير القوة الصلبة المتمثلة في وزارة الدفاع.

كما اكد ان القوة الحقيقية لمصر تعتمد بشكل كبير علي تلك القوة الناعمة المتمثلة في الادب والفن، والتي تعمل الدول الخارجية جاهدة علي تسفيه مصر والتقليل منها من خلال تلك القوي خاصة بعدما اصبحت بالفعل دون المستوي، ويذكر ان المسلماني خريج كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وقام بالمشاركة في تحرير عدة كتب تتناول السياسات المصرية والصراع العربي الاسرائيلي، وقد كان مستشارا اعلاميا في فترة حكم الرئيس المؤقت عدلي منصور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *