الرئيسية » اخبار العالم » وفاة الشيوعي الاخير صالح المنصور اثر تعرضه لحادث بالرياض
صالح المنصور
الشيوعي الاخير

وفاة الشيوعي الاخير صالح المنصور اثر تعرضه لحادث بالرياض

تعرض صالح المنصور امس الاثنين لحادث دهس مروع في الرياض ووافته المنية اثر الحادث، وتوفي المنصور الذي اشتهر بلقب الشيوعي الاخير عن عمر يناهز 61 عاما، متسببا في صدمة وحزن لكل محبيه ومعارفه، ويذكر ان المنصور قد ولد بالرياض بمدينة الغاط عام 1955، وظل متبنيا للفكر الشيوعي الاشتراكي لعقود من الزمن، وتميز عن باقي ابناء وطنه بارتداؤه اابدلة علي عكس المتعارف عليه بالسعودية من ارتداء الرجال الثوب والشماغ والعقال، كما كانت تميزه رابطة العنق الحمراء التي يرتديها.

وعندما تم سؤاله عن السر وراء تمسكه بهذا الزي المختلف عن من حوله، خاصة انه رجل نجدي قصيمي، فجاء رزه ساخرا انه بذلك يوفر لهم ماء وكهرباء الغسيل، وبالرغم من ان المنصور يعتبر احد رواد الشيوعية بالسعودية، الذي كان مقتنعا بالشعارات الشيوعية ويرددها سرا وعلانية، وظل يؤكد انه مازال يكره الرأسمالية، ويستمر في محاولات نشر العدل والمساواة، الا ان اسمه ليس بارزا ضمن المشهد الثقافي السعودي.

وقد حقق المنصور حلمه بزيارة بلاد الاتحاد السوفييتي وكان ذلك في اواخر الثمانينات، ويعتبر بذلك اول سعودي يزور تلك البلاد بعد ان تم السماح بزيارة البلاد الشيوعية، وقد عاد من هناك محملا بكافة الافكار والمعتقدات الخاصة باهل تلك البلاد، ويذكر ان المنصور تم وصفه بلقب الشيوعي الاخير في رواية تحمل هذا الاسم للكاتب ابراهيم الوافي والذي لم يذكر اسمه صراحة في روايته.

وكان المنصور علي وشك الانتهاء من كتابة رواية يرد فيها علي رواية الوافي، حيث قال في احدي تصريحاته ان رواية الشيوعي الاخير هي التي دفعته لكتابة روايته شيوعي الرياض، والتي اعلن انها تتناول حال المجتمع سابقا عندما كان يعاني من العزلة في الفترة التي تسبق انتشار الراديو ووسائل الاتصالات.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *