الرئيسية » المرأة » إلهامى عجينة يعتذر عن تصريحاتة الاخيرة ومطالبة نسائية فى البرلمان برحيلة
إلهامى عجينة عضو البرلمان
إلهامى عجينة

إلهامى عجينة يعتذر عن تصريحاتة الاخيرة ومطالبة نسائية فى البرلمان برحيلة

النائب الهامى عجينة من اكثر الشخصيات اثارة للجدل والراي العام فى الايام القليلة الماضية نظرا لتصريحاتة الصادمة للشارع المصرى التى اختصت بشكل كبير المراة وسط رفض وغضب شديد من المؤسسات المساندة للمراة فى المجتمع المصرى، وكانت اخر تصريحاتة هى كشف العذرية للطالبات فى الجامعات المصرية واشتد الغضب من المجتمع المصرى من طلب النائب الغريب والاول من نوعه مما ادى الى تراجعة خلال ساعات ماضية عن تصريحة وقدم اعتذار رسمى بذلك الا انه رغم اعتذاره عما قاله مؤكد انه كان اقتراح للوقوف فى وجه الزواج العرفي فى الجامعات الا انه قوبل بالرفض وقد اعتذر عنه الا ان الشارع المصرى لازال غاضب من النائب المثير للجدل .

 وكان هناك رد فعل قوى ضد النائب المذكور من كتلة النساء فى البرلمان المصرى مؤخرا حول تصريحاتة العنيفة ضد المراة حيث اعترضت ما يقرب من 60 سيدة تحت قبة البرلمان وتم تقديم مذكرة رسمية بالرفض واتخاذ موقف اتجاة عجينة فورا انعقاد البرلمان خلال الساعات القادمة فى دور الانعقاد الثانى والمطالبة بااسقاط عضويتة نظرا لان تلك التصريحات تشوة من البرلمان وقرراتة القادمة اتجاه المجتمع المصرى .

والى تلك اللحظة لازالت التوقيعات المختلفة تجمع ضد البرلمانى الشهير باثارة الجدل فى البرلمان لاتخاذ موقف حازم ضدة على تصريحاتة ومحاسبتة لانها لم تكن التصريحات الاولى من نوعها وكانت فى مقدمة التكتل ضد عجينة النائبة لميس جابر والنائبة انيسة حسونة والنائبة ياسمين ابو طالب وكان هناك دعم قوى لهن فى البرلمان من قبل الاعضاء من الجنين وفى مقدمتهم النائب مصطفى بكرى

هذا وقد صرحت النائبة لميس جابر ان تصريحات النائب عجينة كانت بمثابة اهانة له وللنساء فى مصر وان الهدف من ذلك هو بحثة عن الشهرة الاعلامية وانه يعمل ضد مصر وليس معها وانه لايصلح ان يكون نائب يحمل مسؤولية ولابد من معالجتة اولا قبل ان يتحمل مسؤولية كرسي البرلمان .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *