الرئيسية » اخبار الرياضة » نتيجة مباراة توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتى اليوم الاحد 2/10/2016 السيتى يتلقى الهزيمة الاولى فى الدورى الانجليزى
مباراة توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتى
الدورى الانجليزى

نتيجة مباراة توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتى اليوم الاحد 2/10/2016 السيتى يتلقى الهزيمة الاولى فى الدورى الانجليزى

انتهت منذ دقائق معدودة المباراة النارية والممتعه التى جمعت بين فريق توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتى على ملعب وايت هارت لين فى منافسات الجولة السابعه من بطولة الدورى الانجليزى، وقدم فريق توتنهام مباراة مميزة من البداية على النقيض ماقدمه السيتى.

والذى ادى فى نهاية الامر الى تلقى السيتى الهزيمة الاولى فى مشواره فى بطولة الدورى الانجليزى بعد ان انهى توتنهام هذه المباراة بنتيجة هدفين مقابل لاشئ، وادت هذه الهزيمة الى اشتعال المنافسة على المراكز الاولى بعد ان تجمد رصيد السيتى عند 18 نقطة وقفز توتنهام الى المركز الثانى برصيد 17 نقطة بفارق نقطة واحدة عن السيتى صاحب المركز الاول ونقطة عن صاحب المركز الثالث  ليفربول، ويشتعل جدول البطولة قبل فترة التوقف الدولية.

ملخص الشوط الاول :

قدم الفريقين شوطا مميزا من البداية وخاصة فريق توتنهام الذى ضغط بشراسة منذ بداية المباراة من اجل تسجيل هدف اول مبكر فى اللقاء، وفاجآ هذا الهجوم دفاعات السيتى التى ارتبكت كثيرا نتيجة للهجوم الشرس نمن البداية، والتى كاد عن طريقها ان يسجل هدف اول مبكر للغاية فى اللقاء الا دفاع السيتى تصدى لاكثر من كرة.

ونتيجة للضغط الشرس لتوتنهام مرر سون هيونغ مين تمريرة عرضية نموذجية ادت الى خطأ فادح من اليكساندر كولاروف الذى سدد الكرة فى الشباك الخاصة بفريقه فى الدقيقة 9 ليجعل توتنهام يتقدم بهدف اول مبكر فى هذا اللقاء الممتع والمثير من فريق الديوك الذى لم يتوقف عن هجومه طيله احداث هذا الشوط فى ظل الاداء الغير مستقر الذى ظهر عليه لاعبو السيتى خلال هذا الشوط.

وفى الدقيقة 10 كاد توتنهام ان يضع الهدف الثانى بعد ان انفرد  سون هيونغ مين بكرة من وسط الملعب راوغ فيها الدفاع وانفرد بالحارس كلادويو برافو الا ان الحارس تصدى لها ببراعه هذه المرة، وظلت هجمات توتنهام مع محاولات من السيتى التى لم ترتقى لحد الخطورة على مرمى الديوك نتيجة للتمركز الجيد لدفاعات توتنهام.

وشهدت الدقيقة 20 عودة توتنهام لتهديد مرمى السيتى من جديد عن طريق ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة سددها فرناندينهو لويس مرت بمحاذة القائم، وحصل على الانذار فى هذه الضربة الحرة اللاعب نيكولاس أوتاميندي الذى تسبب فى هذه الركلة.

ورد السيتى مباشرة على الكرة الضائعه لتوتنهام بأولى الهجمات الخطيرة له فى هذا الشوط فى الدقيقة 21 عن طريق هجمة سريعه بقياده سيرجيو اجويرو الا ان الدفاع تصدى لها وارتدت سريعه الى توتنهام بقيادة سون هيونغ مين الذى راوغ الدفاع الذى استطاع ان يحصل على الكرة منه الا انها ارتدت منه الى سون هيونغ مين مرة جديدة الا انه سددها ضعيفة فى يد الحارس برافو.

وفى الدقيقة 26 انفرد رحيم سترلينج بالحارس الا ان الدفاع تدخل فى الوقت المناسب وقطعها عليه قبل التسديد لتصل الى يد الحارس بسهولة، وينفرد هارى كين بالحارس الا ان دفاع السيتى تصدى له قبل التسديد ويحافظ على فارق الهدف فى الدقيقة 29.

وفى اقوى الهجمات واخطرها للسيتى يحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة يحصل على اثرها اللاعب فيكتور وانياما عشان على البطاقة الصفراء فى الدقيقة 30، وقام بتسديد تلك الضربة اللاعب سيرجيو اجويرو التى تصدى لها الحارس ولكنها ارتدت الى السيتى الا ان دفاعات توتنهام استطاعت ان تخرجها خارج المنطقة.

وارتدت الكرة سريعه الى توتنهام بقياه الكورى المتألق هيونغ مين الذى راوغ الدفاع من على حدود المنطقة الا ان الدفاع نجح فى قطعها، ولكنها ارتدت منه الى هوجو لوريس الذى مررها الى ديلى ألى المنفرد الذى سددها مباشرة فى الشبام على يمين برافو ليصعب الامور على السيتى فى الدقيقة 37.

ولم تتوقف المتعه والاثارة حتى الدقائق الاخيرة من هذا الشوط خاصة ان توتنهام ضغط بشراسة من اجل وضع الهدف الثالث لفريقه مستغلال الاداء الغير جيد للسيتى، وشهدت الدقيقة 42 حصول دانى روز على البطاقة الصفراء فى الدقيقة 42، وكاد السيتى ان يسجل الهدف فى الدقيقة 45 الا ان الدفاع تصدى لها وانتهى هذا الشوط بتقدم توتنهام بهدفين نظيفين.

ملخص الشوط الثانى :

ودخل توتنهام هذا الشوط ضاغطا بقوة مثل الشوط الاول تماما، وكاد سون هيونغ مين ان يضع هدف فريقه الثالث من تسديدة قية بعد ان انفرد بالحارس الا انها مرت بجوار القائم بقرب شديد، واعاد فيكتور وانياما الجرة وسدد كرة قوية من على حدود المنطقة الا ان برافو تصدى لها ببراعه وامسك الكرة على المرتين.

وبعد هذه الهجمات سيطر السيتى على الكرة على عكس الشوط الاول مع تراجع لتوتنهام للاعتماد على الهجمات المرتدة السريعه، وفى الدقيقة 50 اقاد اجويرو كرة سريعه انفرد بها بالحارس ليسددها عرضية قوية فى المرمى الا انها ترتدت من القائم وترتط بقدم الحارس وتخرج الى الركنية.

وشهدت الدقيقة 55 حصول رحيم سترلينج على البطاقة الصفراء، وضغط السيتى الذى هدد مرمى توتنهام فى اكثر من كرة الا ان دفاعات توتنهام ظلت كما هى صامدة امام امام تلك الهجمات، وعلى الرغم من اعتماد فريق الديوك على الكرات المرتدة الا انه استطاع ان يهدد مرمى السيتى فى اكثر من مرة واكثر من تسديدة التى كادت عن طريقها ان يسجل الهدف الثالث.

وفى الدقيقة 65 وفى ظل الهجوم الشرس للسيتى يحتسب الحكم ركلة جزاء صحيحة لتوتنهام سددها اللاعب ايريك لاميلا الا ان الحارس كلاوديو برافو يتأق ويتصدى لها ويحافظ على فارق الهدفين، ولكنها ارتدت مرة جديدة الى لاميلا الذى سددها مرة جديدة الا ان برافو يواصل تألقه ويتصدى لها ويخرجها الى الركنية.

وعاد السيتى للهجوم من جديد وكانت اخطر الهجمات من تسديدة سترلينج القوية من على حدود المنطقة فى الدقيقة 70 الا ان الحارس امسك بها، وفى الدقيقة 78 ينفرد كيليتشي إيهياناتشو بالحارس بعد تمريرة مميزة من داسيلفا ليسددها اللاعب بقوة الا ان الحارس قد تمكن من التصدى لها ببراعه ويحافظ على نظافة شباكه.

واستمرت المتعه حاضرة بين الفريقين والجمات متبادله بينهما مما اعطى مزيدا من المتعه والاثارة للمباراة، وفى الدقيقة 80 انفرد اجويرو مرة جديدة بالحارس الذى سددها قوية الا ان الحارس واصل تألقه وتصدى لها ليخرجها الى الركنية، ويضيع سترلينج كرة جديدة فى منطقة الجزاء التى كاد ان يسجل منها الهدف الاول.

الا ان الدفاع تصدى لها قبل ان يسددها فى المرمى فى الدقيقة 83، ويضيع كايل والكر انفراد تام بالحارس بعد ان تعركل فى منطقة الجزاء فى الدقيقة الاخيرة من المباراة كانت كفيله بحسم توتنهام المبارة لصالحه بثلاثية نظيفة الا ان المباراة قد انتهت بنفس نتيجة الشوط الاول على الرغم من اثارة ومتعه الشوط الثانى الا ان المباراة انتهت بنتيجة هدفين نظيفين لفريق الديوك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *