الرئيسية » اخبار العالم » قانون جاستا يلقي اعتراضا من الرئيس الامريكي والمسئولين المصريين
دالاس
الرئيس الامريكى اوباما

قانون جاستا يلقي اعتراضا من الرئيس الامريكي والمسئولين المصريين

قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب او الذي عرف اختصارا بقانون جاستا هو قانون امريكي يقر بالسماح لعائلات واهالي ضحايا تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر ان يقوموا بمقاضاة الدول التي ينتمي اليها الارهابيون منفذي التفجيرات، وقد قام الرئيس اوباما باستخدام حق النقض الدولي الفيتو ضد هذا القانون، ولكن في موقف يعتبر الاكثر احراجا للولايات المتحدة منذ سنوات فقد تم التصويت في مجلس الشيوخ الامريكي وبعدها ايضا التصويت بمجلس النواب باغلبية ساحقة بتجاوز حق الفيتو المقدم من الرئيس الامريكي.

حسب وصف باراك اوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فيما يخص قانون جاستا، فقد صرح انه يعتبره سابقة خطيرة في تاريخ بلاده، وقد اعرب عن قلقه من تصويت الكونغرس الامريكي حول اسقاط حق الفيتو الذي قام باستخدامه ضد هذا القانون، اضاف اوباما انه يعتبر قانون جاستا قرار خاطئ، وبرر ذلك بانه اذا تم الغاء فكرة الحصانة السياسية فان مواطني الدولة العسكريين حول العالم قد يصبحوا عرضة لخسائر متبادلة.

اما عن موقف مصر فهي تتابع باهتمام قرار الكونغرس برفض حق الفيتو المقدم من الرئيس الامريكي، وحسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار احمد ابو زيد، ان المسئولين يتابعون باهتمام تداعيات الموقف المتعلقة بقانون جاستا وتدرس التأثيرات المحتملة لتنفيذ القانون علي العلاقات الدولية، كما اضاف ان رأي الخارجية المصرية ان استخدام الرئيس الامريكي حق الفيتو يعتبر متماشيا مع ما يتص عليه القانون الدولي، حيث يعتمد علي اقرار مبدأ المساواة في السيادة بين الدول، وعدم السماح لاحدي الدول بفرض قوانينها الداخلية علي الدول الاخري.

ومن جانب آخر اكد استاذ القانون الدولي الدكتور ايمن سلامة عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، ان هذا القانون لم يتضمن نصه مقاضاة السعودية او اي دولة اخري صراحة، واضاف انه يعتبر هذا القانون خرقا للقانون الامريكي والقانون الدولي ايضا، واكد انه صدر داخل حدود الولايات المتحدة ولا يجب ان يتعدي تأثيره اي دولة خارجها ولا يلزم اي دولة اخري بتطبيقه احتراما للقوانين الدولية. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *