الرئيسية » اخبار الرياضة » نتيجة مباراة مانشستر سيتى وبوروسيا مونشنغلادباخ اليوم الاربعاء 14/9/2016 السيتى يقتنص اول ثلاثة نقاط في مشواره في دورى ابطال اوروبا
مباراة مانشستر سيتى وبوروسيا مونشنغلادباخ
دورى ابطال اوروبا

نتيجة مباراة مانشستر سيتى وبوروسيا مونشنغلادباخ اليوم الاربعاء 14/9/2016 السيتى يقتنص اول ثلاثة نقاط في مشواره في دورى ابطال اوروبا

نجح فريق مانشستر سيتى في الحصول على اول ثلاثة نقاط في مشواره الاوروبى بعد ان فاز على ضيفه الالمانى فريق بوروسيا مونشنغلادباخ في المباراة التى لعبوا فيها على ملعب استاد الاتحاد ضمن منافسات الجولة الاولى من دور المجموعات من بطولة دورى ابطال اوروبا، ونجح السيتى في الفوز بنتيجة كبيرة نظرا لحجم الفريق الالمانى بعد ان تمكن من انهاء اللقاء لصالح برباعيه نظيفة؛ ليحتل السيتى المركز الثانى بنفس رصيد النقاط مع برشلونة صاحب المركز الاول الا ان الاخير يفرق بعدد الاهداف المسجله لصالحه في اولى المباريات.

ملخص الشوط الاول :

دخل السيتى ضاغطا من البداية مكشرا عن انيابه الهجومية التى اجبرت دفاعات بروسيا على التراجع الى الخلف لصد هذا الهجوم الا ان هذه الدفاعات لم تصمدة طويلا بعد صناع السيتى لاكثر من هجمة منظمة نجح في استغلال احدها تحديدا في الدقيقة 9 لتسجيل الهدف الاول من خلال عرضية اليكساندر كولاروف الذى قابلاها سيرجيو اجويرو بتسديدة داخل الشباك ليجعل السيتى يتقدم بهدف اول مبكر.

وادى هذا الهدف الى ارباك دفاعات بروسيا التى كادت ان تستقبل الهدف الثانى في الدقيقة 12 من تسديدة إلكاي جوندوجان التى تصدى لها الحارس ببراعه هذه المرة، وهدأت المباراة قليلا بعدها بعد ان استعاد فريق بروسيا توازنه وبدأ في مبادلة السيتى في هجماته الا انه فشل في تهديد مرماه في من هجماته نتيجة للتمركز الجديد لدفاعات السيتى امام المنطقة.

وشهدت الدقيقة 28 حصول اللاعب كريستوف كرامر على البطاقة الصفراء الاولى بعد عركلة لاعب السيتى في منطقة الجزاء ليتم احتساب ركلة جزاء صحيحة قام بتسديدها اجويرو ونجح في وضعها داخل الشباك ليجعل السيتى يتقدم بهدفين نظفين في وقت مبكر للغاية من المباراة، وهدأت المباراة بعدها من قبل السيتى.

الا ان بروسيا بدأ يعيد تنظيم خطوطه للهجوم على السيتى من اجل تعديل النتيجة، وكاد اللاعب لارس ستيندل ان يسجل الهدف الاول لفريقه في الدقيقة 42 عن طريق تسديدة قوية تصدى لها برافو ببراعة وحافظ على تقدم فريقه بهدفين نظيفين انتهى بهما الشوط الاول من اللقاء.

ملخص الشوط الثانى :

وكبداية الشوط الاول حاول السيتى زياده الاهداف المسجلة لصالحه عن طريق الضغط القوى من البداية، والذى ظهر من تسديدة اجويرو فى الدقيقة 49، والذى كاد عن طريقها ان يسجل الهدف الثالث الشخصى له والثالث للسيتى لولا تصدى الحارس الرائع للكرة، وهدات المباراة بعد مرور الخمس دقائق الاول نتيجة لتكتل بروسيا فى وسط ملعبها لضمان عن تسجيل اى اهداف جديدة فى شباكها مما حجرم السيتى من بناء هجمات سريعة لتشكيل الخطورة على المرمى او تقديم المتعه المطلوبة.

الا ان السيتى من خلال قوة الخط الهجومى الذى يمتلكه نجح فى تهديد المرمى الالمانى مرة جديدة من خلال تسديدة رحيم سترلينج فى الدقيقة 73 التى واصل فيها الحارس ابداعه وتألقه وتصدى لها ليحرم السيتى من الهدف الثالث للمرة الثانية فى هذا الشوط الا ان السيتى جاء رده سريعا بعد ان نظم هجمة سريعه استطاع عن طريقها ارباك دفاعات بوروسيا مونشنغلادباخ  فى الدقيقة 78 عن طريق سترلينج الذى مررها الى المتألق سيرجيو اجويرو الذى لم يتردد فى وضعها فى الشباك ليضع الهاتريك الاول له فى دورى الابطال ويجعل السيتى يتقدم بثلاثية نظيفة.

وارتضى كلا الفريقان بهذه النتيجة بعد ان استحوذ الفريق الالمانى فى العشرة دقائق الاخيرة على الكرة مع تراجع للسيتى فى وسط ملعبه للاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة الا ان بروسيا فشلت فى تهديد مرمى السيتى فى اى من الهجمات الا ببعض التسديدات التى لم ترتقى الى الخطورة المطلوبة.

وابى السيتى الخروج بهذه النتيجة ليضع كيليتشي إيهياناتشو هدفه الاول فى اللقاء والرابع للسيتى فى الدقيقة 90، وتم لعب دقائق قليلة بعدها ليطلق الحكم صافرة النهاية معلنا عن فوز اول مستحق للسيتى ليتواجد فى المركز الثانى بفارق ثلاثة اهداف عن برشلونة صاحب المركز الاول الا انه يتساوى معه فى عدد الاهداف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *