الرئيسية » تقارير » المطارات والخطوط اليابانية الأكثر أماناً وإلتزاماً
فرنسا
سياحة

المطارات والخطوط اليابانية الأكثر أماناً وإلتزاماً

في ظل الظروف السياسية الصعبة الراهنة في العالم أجمع يأبى المسافرون السيّاح خاصة السفر عبر المطارات المهدّدة أمنياً والتي سبق وتمّ اختراقها من قبل الجماعات الإرهابية والعصابات الخطيرة، تفادياً لوقوع المحظور. لذلك فهم ينتقون في تنقلاتهم أولاً الأماكن الأكثر أماناً لزياراتها وكذلك الحال بالنسبة للمطارات والخطوط الجوية التي يعبرون من خلالها إل تلك المناطق.

وفي هذا الصدد يبدو بأن اليابانيين أيضاً هم من في الصدارة كما اعتادوا أن يكونوا كذلك في إطارات إنتاجية أخرى، حيث أشارت إحصائيات جديدة أصدرتها شركة “أو أي جي” لتحليل بيانات السفر أن المطارات اليابانية وخطوطها الجوية هي الأكثر أماناً والأكثر إلتزاماً بمواعيد إقلاع وهبوط الطائرات.
ففي تصنيف صدر حديثاً حول المطارات الأكثر أماناً والخطوط الجوية الأكثر إلتزاماً حول العالم لإتمام رحلة هانئة للمسافرين بدءاً من مرحلة حجز تذاكر طيران وحتى موعد الهبوط إلى الدولة المُراد النزول فيها ترأست اليابان كلا القائمتين، حيث أتى مطار أوساكا إيتامي الصغير الموجود في مدينة أوكاسا في اليابان في صدارة قائمة المطارات الدولية والعالمية الصغيرة التي تلتزم بالمواعيد حول العالم بنسبة 93.85%.

بينما جاء مطار طوكيو هانيدا الكائن في مدينة طوكيو اليابانية في المركز الأول على القائمة ذاتها لكن فيما يخص لائحة المطارات الكبيرة، ليكون أكبر المطارات العالمية التي تلتزم بالمواعيد بنسبة 91.25%.
في حين حصلت الخطوط اللاتفية “إتر بالتك” على المرتبة الأولى بين قائمة خطوط الطيران الأرخص ثمناً والأكثر إلتزاماً بالمواعيد بنسبة 94.39% من رحلاتها التي تلتزم بالوقت المحدّد لها للإقلاع والهبوط على حدّ سواء.

هذا وتشتهر اليابان بعيداً عن كونها بلد صناعية وتجارية من الدرجة الأولى بأنها بلد تعرف قيمة السياحة حيث يوجد فيها العديد من الأماكن الرائعة المتنوعة بين الطابع التاريخي والطابع الحضاري، فضلاً عن الأماكن التي تدلّ على حداثة وتطوّر هذا البلد العظيم.

حجز تاكر طيران
زيارة

فمثلاً تعتبر قلعة “هيمجي” من أهم المباني والتصاميم المعمارية في العالم والتي تدل على حضارة عريقة عاشتها اليابان في إحدى الحقب الزمنية؛ فهي تحفة فنية بكل المقاييس.

في حين يصوّر برج طوكيو الشهير معزوفة تعكس الحداثة والحضارة معاً، حيث أنه استمد تصميمه من برج إيفل، ويتم استخدامه للمراقبة والإتصالات وممارسة رياضة التسلّق للتمتّع برؤية مدينة طوكيو بالكامل في منظر لا مثيل له. كما يوجد في المدينة ذاتها “قصر طوكيو الإمبراطوري” مركز الفن والتاريخ الياباني في أبهى صورة.

ولمحبي تسلّق الجبال هنالك قمة “فوجي” وهي أعلى قمة في اليابان والتي تعتبر نقطة جذب سياحي تلعب على وترها العديد من مكاتب وشركات السياحة حول العالم حيث عروض السياحة والسفر إليها بأسعار جيدة تتيح لهم ممارسة هذه الرياضة الشيّقة، وهنالك أيضاً معبد الجناح الذهبي وغيره من الأماكن السياحية المميزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.