الرئيسية » منوعات » فضل عشر ذى الحجة وكيفية الاحتفال بهذة الايام المباركة وما يستحب فيها من اعمال
عشر ذو الحجة
فضل الليالى العشر من ذى الحجة

فضل عشر ذى الحجة وكيفية الاحتفال بهذة الايام المباركة وما يستحب فيها من اعمال

عشر ذى الحجة هما من اهم الايام التى تاتى عبر كافة شهور السنة الهجرية ، وذلك لما ورد فى هذة الايام من احاديث نبوية كثيرة توجب على كل مسلم ومسلمة الاحتفال بهذة الايام المباركة ، وتوضح بعض هذة الاحاديث الكيفية التى يجب ان تكون كى يتم الاحتفال بهذة الايام من جانب كافة المسلمون فى كل مكان ، وذلك نظرا لما لهذة الايام من فضل كبير عند الله تعالى ويجب على المسلم استغلال هذا الفضل من اجل الحصول على اكبر عدد من الحسنات تمكنه من رضاء الله تعالى .

فضل عشر ذى الحجة كما ورد فى القران الكريم والسنة المشرفة :-

بناء على ما تم وروده الينا عن عشر ذى الحجة وهما الليالى العشر الاولى من شهر ذى الحجة وهو الشهر الذى يقع ضمن الاشهر الحرم المباركة وهو شهر اداء فريضة الحج ايضا وهى التى تمثل الركن الخامس من الاركان التى يرتكز عليها الدين الاسلامى وذلك فى كل عام هجرى ، نجد ان فضل هذة الايام يتمثل فى الكثير من الاحاديث النبوية وذلك مثل حديث

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : “مَا الْعَمَلُ فِى أَيَّامِ الْعَشْرِ أَفْضَلَ مِنَ الْعَمَلِ فِى هَذِهِ. قالوا: ولا الجهاد. قال: وَلاَ الْجِهَادُ، إِلاَّ رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَىْءٍ”. “رواه البخاري”.

اما فى القران الكريم فقد ورددت عدد من الايات قام المفسرون بتفسير كل منهم على انها اشارة لهذة الليالى العشر وذلك مثال قوله تعالى

قال تعالى: {وَالْفَجْرِ( وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر:1- 2]. قال ابن كثير رحمه الله: “المراد بها عشر ذي الحجة، كما قاله ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم

وياتى هذا الفضل كما قال المؤرخون وعلماء الاسلام لما يتمثل فى هذة الايام المباركة من تجميع للعديد من الاعمال والعبادات ، وذلك مثل الصيام والصدقات والصلاة والاكثار من السنن ، فضلا عن فريضة الحج ايضا التى تكون فى هذة الايام .

كيفية الاحتفال بايام عشر ذى الحجة :-

اما بالنسبة الى ما يجب على المسلم فعله من اعمال فى مثل هذة الايام العشر الاولى من ذى الحجة فى كل عام ، فقد ورد العديد من الاحاديث فى هذا الشان وجميعها يدعو الى اتيان المسلم مختلف العبادات والاعمال الصالحة فى هذة الايام ، وذلك مثل الصلاة والسنن والتكبير ، بالاضافة الى الصوم ايضا فى هذة الايام وخاصة اليوم التاسع من شهر ذى الحجة وهو يوم وقوف الحجاج على جبل عرفات واداء الركن الاساسى من اركان الحج المبارك ، وذلك كما ورد فى الحديث النبوى

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : «ما من أيّام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد». (رواه الطبراني في المعجم الكبير).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *