الرئيسية » اخبار مصر » تغيير فى بند العلاوة الاجتماعية بعد عودة قانون الخدمة المدنية من مجلس الدولة
العلاوة الاجتماعية
النائب خالد عبد العزيز

تغيير فى بند العلاوة الاجتماعية بعد عودة قانون الخدمة المدنية من مجلس الدولة

بعد ما تم من اتفاق بين اعضاء مجلس النواب المصرى والحكومة حول كافة بنود قانون الخدمة المدنية الجديد ، وبعد ما قد تم من ارسال ذلك القانون الى مجلس الدولة بغرض اقراره وعودته مرة اخرى للمجلس وهذا بحسب قواعد ونصوص دستور مصر ، عاد ذلك القانون الذى قد اثار الكثير من الجدل فى الفترة الماضية الى البرلمان من مجلس الدولة ، ولكن بعد تغيير فى بند هام من بنود نصوص قانون الخدمة المدنية وهو بند العلاوة الاجتماعية .

بند العلاوة الاجتماعية فى قانون الخدمة المدنية :-

وقد تم اكتشاف ذلك التغيير فى بند العلاوة الاجتماعية الكائن ضمن نصوص قانون الخدمة المدنية الجديد من جانب احد اعضاء البرلمان وهو العضو خالد عبد العزيز ، وذلك فى اثناء الجلسة التى قامت فى البرلمان من اجل المناقشة النهائية لقانون الخدمة المدنية بعد عودته من اقرار مجلس الدولة عليه ، فقد جاء فى تصريح النائب خالد عبد العزيز

يا ريس ازاى احنا متفقين العلاوة لا تقل عن 7% والقانون رجع من مجلس الدولة مكتوبة 7% فقط بدون كلمة لايقل”.

وبذلك فان التغيير جاء بحسب هذا التصريح بتناقض مع ما تم الاتفاق عليه وبين ما تم الوصول اليه فى البند الخاص بما يسمى العلاوة الاجتماعية الهامة والتى تخص شريحة كبرى من شرائح المجتمع المصرى .

تعقيب وزير التخطيط على ذلك التغييير :-

وفى اعقاب ذلك وفى نفس جلسة المناقشة قام اشرف العربى بصفته الوزير المصرى الحالى لوزارة التخطيط بالتعقيب على ذلك التغيير الذى قد حدث لبند العلاوة الاجتماعية والذى يتمثل فى اقتطاع كلمة ” لا تقل “من الاتفاق الاصلى لهذا القانون من جانب النواب والحكومة بعد العودة من مجلس الدولة ، فقد قال الدكتور العربى فى هذا الصدد

“لو النواب أرادوا أن تكون الا تقل عن 7% فيجب أن يتم إضافة وتزيد سنويا بقرار من رئيس الوزراء”.

كما اوضح العربى ايضا ان النص الذى كان متفق عليه بين اعضاء البرلمان والحكومة هو ان تكون العلاوة الاجتماعية 7% دون وجود كلمة الا تقل ، وسوف يتم الاعلان عن بنود ونصوص قانون الخدمة المدنية كاملا بعد الاقرار النهائى لها من مجلس النواب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *