الرئيسية » اخبار مصر » اخبار مصر اليوم السبت 2016/8/13 :برلماني يتقدم ببيان عاجل لوزير التموين بسبب أزمة نقص السكر
اخبار مصر اليوم
اخبار مصر

اخبار مصر اليوم السبت 2016/8/13 :برلماني يتقدم ببيان عاجل لوزير التموين بسبب أزمة نقص السكر

اخبار مصر اليوم السبت الثالث عشر من شهر اغسطس لعام 2016 و اخر المستجدات التى حدثت فى مصر خلال الساعات الاخيرة.

بيان عاجل لوزير التموين بسبب أزمة نقص سكر التموين

بسبب الازمة التى تشهدها محافظات عدة لنقص منتج السكر التموينى فى المحافظات تقدم  النائب محمد عبد الله زين الدين عن حزب مستقبل وطن بمحافظة البحيرة ببيان عاجل الى وزير التموين و التجارة الداخلية الدكتور خالد حنفى بخصوص كمية السكر فى المحافظات فى ظل سعر التجار تخزين ما لديهم و ضعف المنتج المحلى .

حيث اكد النائب محمد عبد الله انه التقرير الذى نشرة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء بشأن تأكيدة عن عدم وجود اى ازمة تخص السكر التموينى و انه متاح فى منافذ التجار و الجمعيات الاستهلاكية عار تماما من الصحة حيث اكد ان الشكاوى تعددت فى محافظتى الاسكندرية و البحيرة داخل معظم محال البقالة التموينية و ايضا فى فروع الجمعيات الاستهلاكية الامر الذى ادى اى انفجار موجة من الغضب لدى المواطنين الراغبين فى صرف مستحقات الدعم من منتج السكر مؤكدا ان القرار الذى اصدرة مجلس الوزراء فى نهاية شهر يوليو الماضى باستيراد 700 الف طنا من السكر الخام من اجل سد الفجوة الموجوده بين الانتاج و الاستهلاك المحلى لم تفى بالغرض

حبس 13 مسئولا فى قضايا فساد القمح

امرت نيابة الاموال العامة بحبس 13 مسئولا فى قضايا فساد القمح حيث المسؤلين المحبوسين من 4 جهات من بينهم مسئولين كبار فى وزارة التموين و ايضا فى وزارة الزراعة و عدد من الادارات الزراعية ، حيث امرت النيابة حبسهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات فىالاتهامات الموجهة اليهم بالاستيلاء على الاموال الخاصة بتوريد القمح المحلى الى الصوامع حيث جاء العجز فى مبلغ يزيد عن 500 مليون جنية و ايضا تهم التربح و الاستيلاء على المال العام و اتهامات اخرى بتزوير مستندات

حيث واجهت النيابة المتهمين بالاوراق التى تثبت تلاعبهم بارصدة القمح فى الصوامع التى تم توريدها من الفلاحين حيث تم ادراج كشوف وهمية من قبل المتهمين تضم اسماء فلاحين و مزارعين ادعوا زراعتهم للقمح و توريد المحاصيل غير الموجود على الواقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *