الرئيسية » اخبار العالم » و لد الشيخ يعلن انهاء المفاوضات اليمنية و طرفى الازمة يبدأن التحرك سياسيا و عسكريا
اخبار اليمن اليوم
اخبار اليمن

و لد الشيخ يعلن انهاء المفاوضات اليمنية و طرفى الازمة يبدأن التحرك سياسيا و عسكريا

بعد ما يزيد عن 3 اشهر استمرت فيهم المفازضات بين الاطراف اليمنية بدعم من الامم المتحدة ومندوبها اسماعيل ولد الشيخ احمد و دولة الكويت التى استضافت المفاوضات على ارضها ، اعلن بالامس المبعوث الاممى الى اليمن و لد الشيخ عن انهاء المفاوضات الحالية بين الاطراف اليمنية مع اخذ ضمانات انعقادها مجددا فى خلال شهر ، حيث بدء تشبت كل طرف من طرفى النزاع اليمنى بموقفة و عدم المرونة بين فى المشاورات ، الامر الذى الت اليه المفاوضات بالفشل و عدم تحديد اى ايجابية خلال تلك المدة

 

و مع اعلان ولد الشيخ اسماعيل احمد تعليق المفاوضات المنية بالكويت بدأت الاطراف اليمنية بالتحرك من اجل البدء فى تحديد ملامح المرحلة المقبلة حيث فريق دء بالعمل السياسي و الاخر اتجة الى الحل العسكرى كونة احد الحلول التى كانت متاحة من قبل و اجلتها المفاوضات اليمنية ، الامر الذى يبين مدى جدوى المشاورات و الاستفادة من اى نتيجة الت بها حتى الان و عن احتمال انزلاق الازمة اليمنية الى منعطف خطير قد يؤدى الى مزيد من تشرد المدنيين و القتل و الدمار داخل اليمن و الوضع الاقتصادى المتردى باليمن .

حيث بدء كل طرف من طرفى الازمة القاء اللوم لفشل المفاوضات على الطرف الاخر فمن جانب الوفد الحكومى اكد وزير الخارجية اليمنيى عبدالملك المخلافي ان المشاورات نجحت فى اظهار حقيقة الحوثيين حيث اكد ان الوفد الحكومى و المبعوث الاممى و لد الشيخ اسماعيل و الدول ال18 الداعمة للمشاورات بذلوا مجهودات ضخمة من اجل احياء المفاوضات الا ان تعنت و مماطلة الحوثيين ادى الى النتيجة التى و صلت اليها المشاورات ، حيث اكد ان اختبار بناء الثقة مع الحوثيين فشل و انهم الان على حقيقتهم امام المجتمع الدولى ، الا ان وفد الحوثيين و صالح اعلنوا برسالة الى المبعوث الاممى شروطهم لانعقاد اى مشاورات اخرى معربين فيها عن بنود توضح ما اسموه رفض الوفد الحكومى لاتفاق السلام كحزمة واحدة من ضمنها الوضع السياسى فى اليمن و دورهم فية .

و بنهاية المشاورات  بدء الحوثيين و اتباعة من حزب الرئيس المخلوع على عبد الله صالح بعد اعلان تشكيل مجلس سياسى لادارة البلاد سياسيا و اقتصاديا و عسكريا من اعلان الاسماء الكاملة للمجلس ليتم الاعلان رسميا عن تفعيلة و البدء فى التعامل فى اليمن على اساسة و الانفراد بالسلطة كونهم مسيطرين على العاصمة صنعاء بالاضافة الى انضمام حزب الاصلاح اليمنة الذراع السياسى لجماعة الاخوان المسلمين فى اليمن الى المجلس السياسى و دعمة له ، الا ان الجانب الاخر تحرك مبكرا قبل اعلان انهاء و تعليق المفاوضات و لكن هذة المرة عسكريا حيث بدء بحملة عسكرية كبيرة فى مدينة نهم شرق العاصمة اليمنية صنعاء و نجح فى السيطرة على مجموعة من القرى و الامدن خلال تلك الحملة و وضح خلالها انهيار كبير لميسلشيات الحوثيين فى الاماكن التى تم السيطرة عليها .

حيث اعلن المركز الإعلامى للقوات المسلحة اليمنية بالامس ان العمليات العسكرية التى تقوم بها القوات اليمنية و المقاومة الشعبيةو بمساعدة من قوات التحالف العربى الذى تقودة السعودية مستمرة و تحقق الغرض من بنجاح كبير حيث العملية الكبرى التى اطلق عليها اسم التحرير موعدنا و الهدف منها هو تحرير نهم و المناطق المحيطة بالعاصمة صنعاء للتجهيز للحملة العسكرية الاكبر لتحرير العاصمة صنعاء من ايدى الحوثيين اهمها جبل المنارة الاستراتيجى الذى سيمكن القوات اليمنية من السيطرة على عدد من القرى التى يطل عليها .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *