الرئيسية » اخبار مصر » وصول جثمان الدكتور أحمد زويل إلى الأراضي المصرية
أحمد زويل
الدكتور أحمد زويل

وصول جثمان الدكتور أحمد زويل إلى الأراضي المصرية

وصل ظهر اليوم إلى مطار القاهرة الدولى جثمان أحمد زويل، وذلك على متن إحدى الطائرات التى تتبع مصر للطيران، وانطلقت الرحلة من نيويورك برفقة عائلته، وكان الاستقبال لأسرة زويل حافلًا بالصالة الحكومية، وذلك لحين انتهاء إدارة المطار من إنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بخروج الجثمان تمهيدًا للتحضير لصلاة الجنازة غدًا الأحد، على أن تكون الصلاة على الفقيد عقب صلاة الظهر، ومن المقرر أن تشيع الجنازة من مدينة زويل والتى يوجد مقرها في مدينة السادس من أكتوبر.

وقد حرص القائمين على نقل الجثمان بمطار القاهرة الدولي إلى خروجه من قاعة كبار الزوار وليست قرية البضائع والمخصصة لخروج الجثامين، وذلك تقديرًا للعالم الراحل أحمد زويل، كما كان الاستقبال الخاص بأسرة الفقيد وسط مجموعة كبيرة من الإعلاميين، وحرص على التواجد من أمن مطار القاهرة مساعد وزير الداخلية بالإضافة إلى مجموعة من المسئوليين في قطاع الطيران عامة وأيضًا قيادات بارزة من داخل المطار، وجميعهم حرصوا على التواجد لحين خروج الجثمان من خلال سيارة إسعاف وحراسه أمنية مشددة.

الجدير بالذكر أن جثمان عالم مصر زويل غادر إحدى مطارات نيويورك وتحديدًا “جون كيندي”، مساء الجمعة، وذلك تحت إشراف مسئولين من شركة مصر للطيران، والذين كانو في معية الجثمان إلى أن تم رفعه إلى الطائرة التى أقلته إلى الأراضي المصرية، وقاموا بالوقوف دقيقة حداد أمام الجثمان، وذلك قبل رفعه إلى الطائرة، وقد تم التنسيق على أعلى مستوايته من جانب مصر للطيران بمقرها في نيويورك مع جميع الجهات المسئولة على نقل الجثمان حتى يصل إلى أرض الوطن بسلام.

من ناحية أخرى اجتمع عدد من المسئولين في مدينة زويل؛ لبحث الترتيبات الخاصة بتشييع جثمانه من داخل المدينة بالمقر الأساسي لها بمدينة 6 أكتوبر، وذلك بناءً على وصيته التى توجب بتوديع طلابه له قبل الدفن، وتم الإعلان عن موعد صلاة الجنازة، وذلك عقب وصول الجثمان مصر بيوم واحد، ومن المقرر أن يكون تشييع الجثمان في جنازة كبيرة عسكرية في حضور محبي زويل، حيث إن الدعوة عامة للجميع، كما تم الإعلان أن العزاء الرسمي لأحمد زويل سوف يكون يوم الإثنين من داخل مسجد المشير طنطاوي عقب صلاة المغرب.

الجدير بالذكر أن المدفن الخاص بعالم جائزة نوبل مقره مدينة 6 أكتوبر، حيث جاءت الأنباء لتفيد بأن الراحل قام بشراء مدفن له قبل أن توافيه المنية بما يقارب 6 أشهر، وقد قام المسئولين عن التجهيزات الخاصة بالمدافن بتجهيزه لإستقبال الجثمان؛ حيث عرضت قناة “أون تي في” الفضائية وذلك من خلال برنامجها (مباشر من العاصمة) لقطات حصرية من داخل المدفن توضح التجهيزات التى تتم تمهيدًا لإستقبال الفقيد، والذي يوجد جثمانه الآن بإحدى مستشفيات القاهرة.

في سياق آخر أعلن الدكتور أحمد عكاشة بالطب النفسي، أنه كان دائم الاتصال بالدكتور أحمد زويل، غير إنه لم يتمكن من مهاتفته قبل وفاته بأيام، وذلك لأن زويل كانت حالته الصحية تجعله غير قادر على الحديث، كما أكد عكاشة أن الأطباء في المستشفى المعالج لزويل طلبوا منه أن يغادر المشفي ويعود إلى المنزل، في رسالة إلى اقتراب النهاية واستحالة العلاج، حيث إن الأطباء يفضلون أن تكون الساعات الأخيرة في حياة الشخص وسط أسرته.

كما أكد عكاشة أن زويل كان دائما يؤمن بروح الفريق، وأن حلمه الأكبر المتمثل في مدينة زويل يجب أن يكون تحت رعاية الدولة وأن يتم استكماله على الوجه الصحيح، مؤكدًا أن مشروع ضخم مثل تلك المدينة سوف يكون نقلة رائعة لمصر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *