الرئيسية » اخبار الرياضة » برشلونة وليفربول فى مبارة اخيرة ببطولة الكأس الدولية للابطال
برشلونة وليفربول
الكأس الدولية للابطال

برشلونة وليفربول فى مبارة اخيرة ببطولة الكأس الدولية للابطال

يستضيف ملعبب ويمبلى اليوم مبارة نارية تجمع بين العملاق الاسبانى برشلونة وبين احد كبار الاندية الانجليزية فريق ليفربول حيث يتنافس الفريقان فى البطولة الودية الكأس الدولية للابطال والتى عن طريقها تستعد الفرق للموسم الجديد الذى اصبح على مشارف البدأ خلال الاسابيع القادمة بعد ان بدأ شهر اغسطس الجارى الذى تنطلق فيها كافة المنافسات فى مختلف الدوريات وخاصة الاوروبية منها.

وتعد هذه المبارة بروفة قوية قبل رحيل كلا الناديين الى بلادهما بعد انتهاء مباريتهما فى هذه البطولة من خلال مقابة طرف قوى سيجعل اللاعبين يخرجون افضل مالديهم فى المبارة من اجل تحقيق الفوز والظهور بالشكل الافضل حتى يضمن تواجده ضمن حسابات المديرين الفنيين فى الموسم القادم، وخاصة ان المدير الفنى لكل فريق يعتم بشكل كبير على التشكيلة الاساسية التى ينوى البدأ بها فى الموسم القادم، ولذلك يتعمد باجراء العديد من التبديلات فى مثل هذه المباريات الودية للاطلاع على المستوى الحقيقى لكافة اللاعبين الموجودين قبل الشروع فى المباريات الرسمية خلال الفترة القصيرة القادمة.

وبالنسة لفريق برشلونة فقد خاض اولى مبارياته فى هذه البطولة امام الفريق الاسكتلندى سيلتك، والتى قدم فيها اداءا مميزا وتمكن من تحقيق الفوز فى اولى مبارياته بثلاثة اهداف مقابل هدف، والتى كانت دافع قوى للجماهير العاشقة للنادى الكتالونى والتى اكسبته ثقة كبيرة فى المدير الفنى لويس انريكى واللاعبين وقدرتهم على تحقيق البطولات التى يتنافسون عليها فى الموسم القادم خاصة بطولة دورى ابطال اوروبا التى غابت عن الفريق فى الموسم السابق وذهبت الى الغريم التقليدى ريال مدريد.

وكانت المبارة الثانية هى الى اكدت على قوة البلوجرانا واستعداداها التام للموسم الجديد خاصة انها اثبتت من خلال هذه المباريات انها تمتلك عدد كبير من النجوم يمكنهم احداث الفارق فى مستوى واداء الفريق دون اللاعبون الاساسيون الذين لم يشارك جميعهم فى هذه المبارة، والتقى الفريق الكتالونى فى المبارة الثانية مع بطل الدورى الانجليزى ليستر سيتى والذى لقنه هزيمة كبيرة بأربعة اهداف مقابل هدفين، ويسعى لويس انريكى فى تحقيق ثالث فوز له فى هذه البطولة وخاصة انها المبارة الاخيرة وهو يرغب فى اكساب لاعبيه ثقة فى انفسهم قبل العودة الى اسبانيا لبدأ اخر مراحل فترة الاعداد للموسم الجديد والتى ينضم بها جميع لاعبى الفريق.

بينما الفريق الانجليزى ليفربول بقيادة يورجن كلوب فهو يعيش حالة من القلق الشديد والذى انتقل بدوره الى جماهير الفريق بعد الاداء الغير مقنع الذى ظهر عليه الريدز فى المبارتين السابقتين له فى هذه البطولة، والتى جعلت كلوب نفسه يعيش حالة من عدم الاستقرار على التشكيل الاساسى للفريق مما جعله يقوم بالعديد من التغيرات سواء فى التشكيل الاساسى فى المبارتين او طوال المبارة على امل الاستقرار على عدد من اللاعبين يمكن الاعتماد عليهم فى المباريات الرسمية فى بطولة الدورى الانجليزى التى تبدأ يوم 21 من شهر اغسطس الجارى، والتى يرغب فى التنافس عليها خاصة ان الفريق قد فشل فى الصعود الى اى من البطولات الاوروبية الموسم القادم.

وكان الليفر قد خاض مبارتين فى الكأس الدولية للابطال اولهما كانت امام تشيلسى والتى خسر فيها الليفر بهدف دون رد على الرغم من انه قدم وقتها مبارة جيدة الى حد كبير، ولكن البلوز كان الافضل وتمكن من تحقيق الفوز، وكانت الثانية بمثابة اعادة الثقة الى الريدز بعدما تمكن من الفوز على فريق اسى ميلان الايطالى بهدفين نظيفين الا ان كلوب لم يخفى قلقه من مستوى الفريق المتذبذب والذى يسعى الى علاجه من خلال مبارة البارسا اليوم عن طريق تقديم الاداء الثابت والقوى فى ظل قوة المنافس على امل تحقيق الفوز فى هذه المبارة.

ومن المرتقب ان تنطلق تلك المبارة فى السادسة والربع مساءا بتوقيت القاهرة، السابعة والربع مساءا بتوقيت المملكة العربية السعودية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *