الرئيسية » اخبار العالم » مسئول امريكي يؤكد ان دونالد ترامب اصبح عميل لروسيا
ترامب
دونالد ترامب

مسئول امريكي يؤكد ان دونالد ترامب اصبح عميل لروسيا

اعلن احد المسئولين الكبار في المخابرات الامريكية سابقا ان دونالد ترامب قد اصبح عميلا لروسيا ، هذا التصريح الناري الذي اثار جدلا واسعا حوله ، فقد اكد مايكل موريل الذي عمل ضابط سابق في المخابرات الامريكية سي اي ايه ، ان دونالد ترامب قد اصبح عميلا لروسيا دون ان يعلم ، حيث قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بامتداح دونالد ترامب و هذا لانه دعم المواقف الروسية خلال الفترة الاخيرة ، مما جعل الثنائي يسيران على نفس النهج تقريبا ، و لكن على الرغم من هذا التصريح الناري و لكنه لم يقوم باسناد اى دليل اليه و اكتفى فقط بقول بعض التكهنات التي سوف نعرضها لكم من خلال هذا الموضوع و التي سوف تجعلكم تتشككون في هذه المعلومة او ربما تصدقون على ما قاله مايكل موريل .

مبدأيا يعتبر هذا المسئول الامريكي السابق من اكبر الداعمين لهيلاري كلينتون في مشوارها نحو قيادة الولايات المتحدة الامريكية ، ففي احد المقالات التي كتبها موريل اثناء دعمه لكلينتون اكد من خلال هذا المقال ان المنافس الحالي لهيلاري كلينتون هو عميل لروسيا دون ان يدري ، حيث جنّده فلاديمير بوتين منذ فترة ، و اكد ان بوتين قام بتجنيده او بمعنى ادق انه استغل نقاط الضعف في شخصيته من اجل جذبه الى روسيا الاتحادية ، و هذا استنادا الى خبرته العسكرية كضابط بالمخبارات سابقا ، حيث اعتمد على هذا و ساعدته مهاراته التي اكتسبها من عمله بالمخابرات على جعل ترامب عميلا روسيا .

و قد اكد مايكل موريل ان رد دونالد ترامب كان بالضبط ما اراده و توقعه بوتن ، فقد اعقب مديح بوتن لترامب في برنامجه الرئاسي التمهيدي رد الاخير عليه مؤكدا انه على وفق مع ما تطمح اليه روسيا و ما لا توافق عليه فهو متوافق مع الموقف الروسي تماما ، من الجدير بالذكر ان الحملة التي تساند المرشح الرئاسي الامريكي دونالد ترامب قد ردت عليه قائلة ان هذا الموقف الواضح الذي اعلنه تجاه دونالد ترامب طبيعيا ، و هذا نظرا لمساندته الكاملة للمرشحة المنافسة هيلاري كلينتون ، و قد اكدوا انه بالتأكيد سوف يتم تداول هذا الخبر على اوسع نطاق عقب نشره مباشرة من خلال مواقع الانترنت خلال الساعات القادمة ، نظرا لان هناك الكثير من الكارهين لترامب في الولايات المتحدين ، هؤلاء المؤازرون لحملة هيلاري كلينتون الرئاسية القادمة .

من الجدير بالذكر ان هناك منافسة شرسة تقع في هذه الاثناء بين كل من هيلاري كلينتون و دونالد ترامب على المقعد الرئاسي ، هذا الامر الذي يجعل هناك انقساما واضحا بين الشعب الامريكي خلال الفترة الحالية ، فهناك ناخبين يقفون الى جانب دونالد ترمب و هناك ناخبين يقفون الى جانب المرشحة الرئاسية الحالية هيلاري كلينتون ، و نجد انه يوميا يتم نشر اخبار تتعلق بالثنائي ، فالحملات التي تناصر كلينتون تقوم باطلاق شائعات كثيرة على ترامب ، و حملات ترامب هي الاخرى تقوم باطلاق شائعات كثيرة على هيلاري كلينتون من اجل اضعاف موقفها كمرشحة رئاسية ، و لكن في النهاية فان الانتخابات الرئاسية 8 نوفمبر سوف تحسم الموقف و سوف تقوم بالاعلان عن المرشح الرئاسي الفائز بالمقعد للفترة الرئاسية القادمة ، و التي بالتأكيد سوف تكون فترة رئاسية جديدة و مختلفة بكل المقاييس عن فترة ولاية الرئيس الامريكي باراك اوباما ، التي عانت من ازمات كثيرة خلال الفترة السابقة على وجه الخصوص .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *