الرئيسية » اخبار مصر » تفاصيل محاولة اغتيال فضيلة الشيخ على جمعة
استهداف على جمعة لحظة دخول مسجد فاضل
محاولة اغتيال الشيخ على جمعة

تفاصيل محاولة اغتيال فضيلة الشيخ على جمعة

تعرض فضيلة الشيخ على جمعة اليوم الجمعة الخامس من أغسطس إلى محاولة اغتيال فاشلة و ذلك اثناء محاولة دخوله إلى مسجد فاضل بمدينة السادس من أكتوبر ، و كان جميع من فى المسجد ينتظر وصول الشيخ على جمعة لصلاة الجمعة كعادته فى كل اسبوع و سماع خطبة الجمعة من قبل الدكتور مجدى عاشور ، و خلال ذلك سمع من فى المسجد طلقات رصاص و صوت تحطم زجاج .

نجاة فضيلة الشيخ على جمعة من محاولة الاغتيال الفاشلة :

و كشف شهود عيان الواقعة عن تفاصيل محاولة الاغتيال ، و قد اوضحوا انه تم إطلاق حوالى تسعة طلقات رصاص لمحاولة استهداف فضيلة الشيخ على جمعة و ذلك من قبل أربعة عناصر ملثمة ، اثنين منهما كانوا متواجدين على الأرض لاستهداف الشيخ بشكل مباشر و الاثنين الآخرين على إحدى العقارات المهجورة المقابلة للمسجد .
و فور إطلاق النيران أسرع مريدين الشيخ للالتفاف حول الشيخ لحمايته من إطلاق النيران ، و أصيب الحارس الشخصى لفضيلة الشيخ علي جمعة بطلق نارى فى الفخذ أثناء محاولته حمايه الشيخ و إدخاله المسجد ، و لم يكن الحارس الشخصى هو المصاب الوحيد و لكن أصيب ايضا عامل الجراج بالمسجد و لكن أشارت التقارير إلى أن إصابته غير خطيرة .

و فور ذلك حاول الشيخ على جمعة الخروج من المسجد ليبدى عدم خوفه من طلقات النيران أو من العناصر الإرهابية الخطيرة ، و لكن أسرع مريدين الشيخ بالاندفاع حول الباب لمنع الشيخ على جمعة من الخروج من باب المسجد خشية من محاولة استهدافه مرة أخرى ، و صعد فضيلة الشيخ إلى المنبر و عيناه تدمع ، و أخبر جميع مريديه عن رغبته فى الشهادة و طلبها من الله أمام الكعبة حينما كان شاب .

و دائما ما يتردد فضيلة الشيخ على جمعة على مسجد فاضل بمدينة السادس من أكتوبر لإلقاء الدروس الدينية و كذلك أداء صلاة الجمعة فى كل اسبوع ، و ربما يكون هذا هو السبب الرئيسى وراء استهداف العناصر الإرهابية له فى هذا المسجد بالتحديد ، و كتب الله له النجاة و السلامة اليوم من هذه الفعلة الشنيعة و من غدر الإرهاب الأسود .

و أوضح فضيلة الشيخ على جمعة بإيمانه بقضاء الله و جميل قدره ، و أنه لن يخشى الموت مادام هناك الكثير من العلماء الذين يدافعون عن الحق و يقفون فى وجه الظلم و الفساد ، و أعلن فضيلة الشيخ على جمعة للتلفزيون المصرى عن اقتراب نهاية الجماعات الإرهابية التى تسعى إلى نشر الفساد و الظلم فى الأرض .

و قام مكتب فضيلة الشيخ الدكتور على جمعة بإصدار بيان و ذلك من أجل التعقيب على محاولة الاغتيال التى تعرض لها فضيلة الشيخ و التى كان مصيرها الفشل ، و عبر البيان عن رغبة الخوارج فى العيش فى بحور من الدماء ، و لكن كتب الله لمحاولتهم بالفشل و نجاة الدكتور على جمعة من غدرهم و خستهم.

و على الرغم من المحاولة الفاشلة لاغتيال فضيلة الشيخ على جمعة إلا أنهم أقاموا شعائر الله و أقاموا صلاة الجمعة دون الخوف من هذه العناصر الإرهابية ، و شغل فضيلة منصب هام على مدار عشرة سنوات متتالية و هو منصب مفتى الديار المصرية ، و له عدد كبير من الأنشطة العلمية و إلى جانب ذلك اشتهر بمؤلفاته المتميزة و منها الطريق إلى الله و الإمام البخارى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *